إيران ترحب بعودة محتملة للعلاقات مع مصر.. مقطوعة منذ 44 عاما/خامنئي قال إن طهران ترحب بتحسين العلاقات الدبلوماسية مع مصر-

رحب المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي باحتمالية استعادة العلاقات بشكل كامل مع مصر، والتي قطعت في عهد الرئيس الراحل أنور السادات قبل نحو 44 عاما.

ونقل التليفزيون الإيراني، الاثنين عن خامنئي قوله إن طهران “ترحب بهذا الأمر، وليس لديها مشكلة معه”، في إشارة إلى عودة العلاقات المحتملة بين طهران والقاهرة.

ووفقا للتليفزيون الإيراني الحكومي، أدلى خامنئي بهذه التصريحات خلال لقاء عقده في العاصمة طهران، مع سلطان عمان هيثم بن طارق الذي يزور البلاد.

وظهرت مؤشرات عدة بشأن احتمالية استعادة العلاقات بين مصر وإيران، عقب توصل طهران والرياض بوساطة صينية إلى اتفاق أنهى سنوات من القطيعة، تبعه عودة عمل البعثات الدبلوماسية.

ولم يصدر رد فعل فوري عن مصر، على تصريحات خامنئي التي وردت اليوم.

وقطعت مصر في عهد رئيسها الأسبق الراحل أنور السادات العلاقات مع طهران، بعد الثورة الإيرانية عام 1979 التي أطاحت بشاه إيران محمد رضا بهلوي.

وكان السادات صديقا مقربا للشاه المخلوع محمد رضا بهلوي، ورحب به في مصر قبل وفاته مباشرة واستضاف جنازته الرسمية في عام 1980.