image_pdfimage_print

دعت المجموعة البرلمانية للنواب الأحرار بالمجلس الشعبي الوطني , اليوم الأحد, رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, الى الترشح لعهدة ثانية لاستكمال مسار الجزائر الجديدة, مثمنين تجسيده للالتزامات ال54 التي قطعها أمام الشعب.

وفي بيان دعم ومساندة, عبرت المجموعة عن دعمها “الكامل والقوي” لرئيس الجمهورية, داعية إياه “باسم المنتخبين الأحرار بغرفتي البرلمان والمجالس الشعبية الولائية والبلدية”, الى الترشح لعهدة ثانية من أجل “استكمال مسار الجزائر الجديدة، جزائر الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمؤسسات القوية”.

وتأتي هذه الدعوة –مثلما أكدته المجموعة البرلمانية– بالنظر “للقدرات القيادية لرئيس الجمهورية ورؤيته الحكيمة التي ساهمت في تحقيق العديد من الإنجازات خلال الفترة السابقة لبلادنا وقناعة منا بأنه الشخص الأنسب لقيادة البلاد وبأن استمراره لعهدة رئاسية ثانية سيعزز الاستقرار والتنمية وسيسهم في تحقيق المزيد من التقدم والازدهار للشعب”.

وعبر المنتخبون الاحرار عن “استعدادهم الكامل لإنجاح الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 7 سبتمبر المقبل”, داعين الشعب بكل مكوناته الى “المشاركة القوية في هذا الاستحقاق الهام، تعزيزا للاستقرار السياسي والمؤسساتي لبلادنا”.

كما توجهوا بتحية “إجلال وإكبار للجيش الوطني الشعبي, سليل جيش التحرير الوطني, الدرع الحامي للوطن الذي يقف شامخا أمام كل المؤامرات والمناورات الخبيثة الرامية للمساس بأمن بلادنا واستقرارها”, مع التشديد على أن “التلاحم القوي بين الشعب الجزائري وجيشه الباسل سيظل صمام الأمان لبلادنا”.

128992

Leave your comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *