image_pdfimage_print

بلقاسم جبار 

تعرض الإمام عمر بن الزاوي، أحد أبرز الشخصيات الاجتماعية والدينية في سطيف، لحملة تشويهية عنيفة على يد مواطن اتهمه بخيانة الأمانة عبر قناة تلفزيونية.

أثارت هذه الحملة موجة من الغضب والاستياء في أوساط سكان سطيف، الذين يعرفون الإمام بن الزاوي بسيرته العطرة وأعماله الخيرية.

يُؤكد سكان سطيف على أن الإمام بن الزاوي معروف بشرفه ونبله، وأن الاتهامات التي وُجهت له لا أساس لها من الصحة.

عبّر العديد من سكان سطيف عن دعمهم وتضامنهم مع الإمام بن الزاوي، مُستنكرين حملة التشويه التي تعرض لها.

جاء تكريم عضو مجلس الأمة للإمام بن الزاوي بمثابة رسالة قوية ضد حملة التشويه، ورسالة دعم للخيرين في المجتمع.

يُؤكد هذا الحدث على أن مثل هذه الحملات التشويهية لا تُهدم قيم الخير والعدالة، بل تُزيد من تمسك المجتمع بها.

تُعتبر حملة التشويه ضد الإمام بن الزاوي ضربًا للقيم الإنسانية، ومحاولة لإسكات صوت الخير في المجتمع.

تُظهر سطيف مرة أخرى أنها مدينة تُدافع عن قيمها وتقف ضد الظلم، وتُكرم من يساهم في نشر الخير والفضيلة.

Leave your comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *