image_pdfimage_print

التقى وزير الاتصال الجزائري، الدكتور محمد لعقاب، يوم الخميس، بمدراء وممثلي الصحف والجرائد المكتوبة والإلكترونية، وذلك في إطار سلسلة اللقاءات الدورية التي تنظمها الوزارة.

وخلال اللقاء، شدد الوزير لعقاب على ضرورة التزام وسائل الإعلام بالموضوعية والمهنية خلال تغطية الانتخابات الرئاسية المقررة في 7 سبتمبر المقبل، داعياً إلى التعامل بمسؤولية واحترافية مع مختلف الأحداث والقضايا الراهنة.

كما أكد الوزير على أهمية احترام كرامة الإنسان والتأكد من صحة المعلومات ونقلها بصدق وشفافية، وذلك وفقًا للقانون العضوي للإعلام وأخلاقيات المهنة الصحفية.

وأشار الوزير لعقاب إلى بعض التجاوزات التي تم رصدها من قبل بعض وسائل الإعلام، مؤكداً على ضرورة احترام قواعد العمل الإعلامي وضوابطه، لضمان بيئة إعلامية صحية ونزيهة.

كما استمع الوزير إلى انشغالات ومقترحات ممثلي وسائل الإعلام، ووعد بدراستها والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها.

وفيما يلي بعض النقاط الرئيسية من اللقاء:

  • حثّ الوزير لعقاب وسائل الإعلام على التحلي بمستوى عالٍ من المسؤولية واليقظة، وتوخي المهنية والاحترافية في التعاطي مع مختلف الأحداث والقضايا الراهنة.
  • جدد الوزير التأكيد على ضرورة التزام وسائل الإعلام بأحكام القانون العضوي للإعلام، خاصة فيما يتعلق باحترام كرامة الإنسان، والتأكد من صحة المعلومات، واحترام آداب وأخلاقيات المهنة.
  • شدد الوزير على أهمية تعامل وسائل الإعلام بمهنية واحترافية مع ملف الانتخابات الرئاسية المقررة في 7 سبتمبر المقبل، وتغطية نشاطات الأحزاب والتشكيلات السياسية بكل موضوعية ومساواة.
  • أشار الوزير إلى بعض التجاوزات المسجلة من طرف بعض وسائل الإعلام، وأكد على أهمية احترام قواعد وأخلاقيات العمل الإعلامي وضوابطه.
  • استمع الوزير في ختام اللقاء إلى جملة الانشغالات المطروحة من طرف مسؤولي المؤسسات الإعلامية المشاركة.

ويأتي هذا اللقاء في إطار حرص وزارة الاتصال على تعزيز دور وسائل الإعلام في نشر الوعي وتعزيز المشاركة السياسية في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

Leave your comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *