image_pdfimage_print

افتتح وزير الاتصال، الدكتور محمد لعقاب، اليوم فعاليات دورة تكوينية مخصصة للإطار الدستوري والقانوني للانتخابات الرئاسية، التي نظمتها المحكمة الدستورية لفائدة وسائل الإعلام الوطنية والصحفيين المراسلين العاملين لدى مؤسسات إعلامية أجنبية. تأتي هذه الدورة في سياق التحضير للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 7 سبتمبر 2024.

في كلمته الافتتاحية، أعرب الوزير لعقاب عن شكره العميق لرئيس المحكمة الدستورية، الأستاذ عمر بلحاج، على هذه المبادرة القيمة. وأكد الوزير على أهمية التكوين الإعلامي، مشيراً إلى أنه يأتي متماشياً مع القانون العضوي للإعلام الصادر في أغسطس 2023، الذي ينص على إلزامية التكوين لفائدة الإعلاميين.

استعرض الوزير خلال كلمته سلسلة من الأنشطة التكوينية التي نظمتها وزارة الاتصال منذ بداية العام، والتي شملت:

  • يوم إعلامي حول الممارسة في الإعلام الرياضي في 1 فبراير 2024.
  • يوم دراسي حول الإعلام الرياضي في 7 مارس 2024.
  • دورة تكوينية لـ 300 صحفي خلال القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز في فبراير 2024.
  • دورة تكوينية في مجال البورصة لـ 10 صحفيين في 18 يناير 2024.
  • دورات في التقديم التلفزيوني والتحليل الإخباري في مارس 2024.
  • محاضرات وندوات حول مواضيع إعلامية متنوعة خلال فبراير وأبريل 2024.

وأعلن الوزير عن تعاون الوزارة مع اتحاد إذاعات الدول العربية لتنظيم ورشات حول التغطية الإعلامية المنصفة للانتخابات، والأشكال الصحفية المستحدثة، والقيم المهنية والصحفية. تبدأ هذه الورشات اعتباراً من الغد ولمدة ثلاثة أيام.

كما كشف الوزير عن تنظيم ورشة تكوينية في 4 يونيو حول الصحافة الاقتصادية وتحليل البيانات، وكذلك ورشة حول الإعلام السياحي بالتعاون مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية في 25 يونيو.

وأشار إلى تأسيس منتدى الإعلام الاقتصادي الإفريقي بالتعاون مع مجلس التجديد الاقتصادي، والذي سيكون فضاءً للصحفيين لاكتشاف القدرات الإنتاجية والتصديرية للجزائر.

ودعا الوزير الإعلاميين إلى زيارة معرض الصور الذي ينظمه المركز الوطني للوثائق والصحافة والصورة والإعلام، والذي يضم أرشيفاً يحتوي على نحو 3.5 مليون صورة، مشدداً على أهمية الاستفادة من هذه الموارد الإعلامية.

وفي ختام كلمته، وجه الوزير الشكر للمحكمة الدستورية والأساتذة المحاضرين، وللمؤسسات الراعية للورشات التكوينية، أوريدو وكوندور، على دعمهما المستمر. وتمنى للمشاركين الاستفادة القصوى من هذه الدورة لتعزيز تغطية العملية الانتخابية المقبلة.

195977

Leave your comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *