image_pdfimage_print

        

بلقاسم جبار

استقبل السيد صالح ڨوجيل، رئيس مجلس الأمة، صبيحة اليوم الأربعاء 21 فبراير 2024، بمقر مجلس الأمة، الشاعر العراقي، السيد مرتضى التميمي، والذي يزور الجزائر تلبية لدعوة من الاتحادية الجزائرية للثقافة والفنون في الفترة ما بين 12 إلى 26 فبراير 2024.

اللقاء شكل سانحة ودية أشاد خلالها رئيس مجلس الأمة بالعلاقات التاريخية التي تربط الجزائر والعراق والمتجذرة منذ اندلاع ثورة نوفمبر المجيدة، وبعمق أواصر الأخوة والتضامن التي تجمع الشعبين الشقيقين اللذين يتقاسمان إرثا ثقافيا متنوعا نابع من حضارات إنسانية عريقة.. كما نوه بالحضور الثقافي القوي للمبدعين العراقيين ومساهماتهم الراقية لحفظ الهوية العربية الأصيلة عبر مختلف الفنون.. مؤكدا أن الجزائر الجديدة تشهد حركية مميزة لتعزيز الثقافة في إطار مكونات الهوية الوطنية، بفضل الرعاية التي يخص بها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، المثقفين والفنانين والمبدعين الجزائريين..

الشاعر العراقي، السيد مرتضى التميمي عبر من جهته عن سروره بزيارته إلى الجزائر التي وصفها بأرض السلام، واعتزازه بتكريمه في بلد الشهداء ومعقل الحرية والكرامة والأمان.. كما عبر عن اعتزازه بالتقارب الثقافي بين الشعبين العراقي والجزائري، وتقديره للاحتفاء الذي حظي به من مختلف مؤسسات الدولة منذ حلوله بالجزائر للمشاركة في ملتقى أدب المقاومة العربي.. كما عبر عن إعجابه بالحركية الثقافية الوطنية وبالمكانة التي توليها الجزائر للثقافة والإبداع ومساعيها لإبراز دور الثقافة في تعزيز الوحدة العربية، مؤكدا أن الأدب جزء من الهوية، وهو من السبل الناجعة للمقاومة وتحقيق النصر ولم شمل الأمة.. منوها في ذات السياق بتنظيم الجزائر لملتقى عربي يعنى بدور الأدب في المقاومة ونصرة القضية الفلسطينية تحت شعار “فلسطين قضية وطنية للجزائر”.

رئيس مجلس الأمة، استحضر مآثر ثورة نوفمبر المظفرة، وأكد أن الجزائريات والجزائريين ما كان ليتهيأ لهم النصر بعد استعمار دام أكثر من قرن لولا تنازلهم عن انتماءاتهم السياسية وانضوائهم تحت لواء واحد وهدف واحد تحقق بالاستقلال واستعادة السيادة الوطنية.. متمنيا أن تتبنى الفصائل الفلسطينية نفس المنهج، لاسيما في الظرف العصيب الذي تمر به قضية العرب الأولى بسبب حرب الإبادة المعلنة في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدا أن توحيد الفصائل في فلسطين هو النصر الحقيقي لمواجهة تعنت وجبروت الاحتلال الإسرائيلي، وأن ما ينسحب على الفصائل ينطبق على الأمة العربية، والتي تشكل الوحدة صمام أمان لشعوبها..

هذا، وقد أهدى الشاعر العراقي مرتضى التميمي، إلى السيد صالح ڨوجيل، رئيس مجلس الأمة، نسخة من مجموعته الشعرية الأخيرة تحت عنوان: “لابد للقلب من جزائر”.

Leave your comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *