image_pdfimage_print

بلقاسم جبار

في إطار حرصها على ضمان استقبال شهر رمضان الكريم في أحسن الظروف، باشرت السلطات المحلية على مستوى مختلف ولايات الوطن، حملة تحضيرات واسعة شملت مختلف الجوانب، من تموين السوق بالمواد الغذائية، إلى تعزيز الرقابة على الأسعار، وضمان توفير مختلف الخدمات الأساسية للمواطنين.

وعلى رأس هذه التحضيرات، تأتي عملية صب المنحة التضامنية التي أقرتها الدولة لفائدة الفئات الهشة، حيث حرصت السلطات على تسريع وتيرة التكفل بهذه العملية لضمان صرفها لمستحقيها في الآجال المحددة، وذلك من خلال التنسيق مع مختلف المصالح المعنية، من بنوك وبريد الجزائر.

وفي سياق متصل، تعمل السلطات المحلية على توفير المواد واسعة الاستهلاك بكميات كافية وبأسعار مناسبة، وذلك من خلال التنسيق مع التجار والموزعين، وضمان تموين السوق بشكل منتظم، خاصة في ظل ارتفاع الطلب على بعض المواد خلال شهر رمضان.

كما تولي السلطات المحلية اهتمامًا كبيرًا بملف النظافة، حيث تم تكثيف عمليات رفع النفايات المنزلية وتنظيف المساجد، بالإضافة إلى تنظيم حملات تحسيسية للحد من الرمي العشوائي للنفايات ومن مظاهر التبذير.

وعلى صعيد آخر، تسعى السلطات المحلية إلى تنشيط الحياة الثقافية والدينية خلال شهر رمضان، وذلك من خلال تنظيم مختلف الأنشطة والفعاليات، من محاضرات وندوات، إلى مسابقات ثقافية وحفلات دينية، وذلك عبر مختلف البلديات وفتح المرافق الثقافية والشبابية.

وتأتي هذه التحضيرات في إطار حرص السلطات المحلية على ضمان استقبال شهر رمضان في أجواء ملائمة، وتوفير مختلف الظروف التي تسمح للمواطنين بقضاء هذا الشهر الفضيل في راحة ووئام.

وتُعدّ هذه الجهود ترجمة حقيقية لاهتمام الدولة الكبير بضمان رفاهية المواطنين وتوفير مختلف الخدمات الأساسية لهم، خاصة في المناسبات الدينية مثل شهر رمضان.

وختاماً، فإن هذه التحضيرات تُبشر بشهر رمضان كريم، مليء بالخير والبركات، وفرصة للمواطنين للتواصل والتآزر وتعزيز روح التعاون والتكافل الاجتماعي.

Leave your comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *