أخبار العالم

5 ملايين مصاب بكورونا عالميا.. هذه أحدث التطورات (ملخص)

البرازيل في عين العاصفة.. وترامب يبحث الخيارات- جيتي

أودى الوباء بحياة 323370 شخصا على الأقل في العالم منذ ظهوره في الصين بكانون الأول/ديسمبر، وفق حصيلة لوكالة فرانس برس تستند إلى مصادر رسمية الأربعاء الساعة 11,00 ت غ.

وتم تشخيص أكثر من 4 ملايين و910 آلاف و110 إصابات في 196 بلدا ومنطقة.

الولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا من ناحية الوفيات (91938) وكذلك الإصابات (أكثر من مليون ونصف مليون)، وتأتي بعدها المملكة المتحدة (35341) ثم إيطاليا (32169) وفرنسا (28022) وإسبانيا (27778).

وأودى الوباء بحياة أكثر من 325 ألف شخص في العالم، نحو 75% منهم في أوروبا والولايات المتحدة

حصيلة قياسية في روسيا

في حين يبدو أن الوباء بات تحت السيطرة في أوروبا، أعلنت روسيا الأربعاء تسجيل 135 وفاة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، ما يمثل حصيلة قياسية.

مع ذلك، سجلت البلاد تراجعا في عدد الإصابات لأول مرة.

توقعات مقلقة في جنوب إفريقيا

كشفت توقعات لمجموعة باحثين أن الوباء قد يصيب ما يصل إلى مليون شخص في جنوب إفريقيا ويودي بحياة 40 ألف مصاب على الأقل بحلول تشرين الثاني/نوفمبر.

وبتسجيلها أكثر من 17 ألف إصابة بينها 312 وفاة، تمثل جنوب إفريقيا حتى الآن الدولة الأكثر تضررا من كوفيد-19 في إفريقيا جنوب الصحراء.

تنسيق فتح الحدود

ودعت فرنسا الأربعاء إلى “تنسيق أكبر” في فتح الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي، ويأتي ذلك مع تعبير عدة دول أعضاء عن توجهها لفتح الحدود مع اقتراب الموسم السياحي الصيفي.

وأعلنت إيطاليا فتح حدودها للسياح القادمين من الاتحاد يوم 3 حزيران/يونيو، وتأمل خمسة دول من أوروبا الوسطى (ألمانيا والنمسا والمجر وسلوفاكيا وتشيكيا) أن تفتح حدودها منتصف الشهر نفسه.

حماية شركات الصحة

وسترفع ألمانيا من تأمين شركات قطاع الصحة تجاه المستثمرين غير الأوروبيين، ويأتي ذلك نتيجة مشاكل التزويد التي ظهرت خلال الوباء، وفق ما أفادت وزارة الاقتصاد.

وينصّ المرسوم على “الإعلام الضروري” عن كلّ مساهمة  لمستثمر أجنبي تتجاوز 10 بالمئة في الشركات التي “تصنّع لقاحات، أدوية، تجهيزات حماية أو معدات طبية”.

إنقاذ آلاف الأرواح في آسيا

ويرى خبراء أن الحجر أنقذ آلاف الأرواح في آسيا، إذ صارت الطرقات أكثر أمنا في تايلند وتراجع معدل الانتحار في اليابان وانخفض عدد الجرائم في الهند وعدد الوفيات المرتبطة بالتلوث في الصين.

مع ذلك، قد تزول هذه الإيجابيات سريعا بمجرد رفع القيود المفروضة لاحتواء كوفيد-19.

البرازيل في عين العاصفة.. وترامب يبحث الخيارات

قفز عدد الوفيات اليومي بفيروس كورونا في البرازيل يوم الثلاثاء إلى 1179 حالة مسجلا أعلى مستوى له على الإطلاق في الوقت الذي عزز فيه الرئيس جايير بولسونارو رهانه على دواء كلوروكين كعلاج محتمل.

وفي الوقت نفسه قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يفكر في فرض حظر على السفر من البرازيل إلى الولايات المتحدة.وكان أعلى رقم للوفيات قبل يوم الثلاثاء 881 وفاة وسجل يوم 12 مايو أيار. وتقول وزارة الصحة إن عدد الوفيات بسبب الجائحة بلغ 17971 شخصا على الأقل في البرازيل.وتجاوزت البرازيل بريطانيا يوم الاثنين لتصبح ثالث دول العالم من حيث عدد الإصابات بعد روسيا والولايات المتحدة.وسجل عدد الإصابات اليومية رقما قياسيا أيضا يوم الثلاثاء بلغ 17408 حالات ليصل الإجمالي إلى 271628 حالة.

وكان بولسونارو تعرض لانتقادات بسبب إدارته لأزمة كورونا ومعارضة فرض قيود على انتقالات الناس بسبب مضار هذه القيود على الاقتصاد.

وقال بولسونارو إن وزير الصحة المؤقت إدواردو بازوللو سيصدر إرشادات جديدة اليوم الأربعاء للتوسع في استخدام كلوروكين المخصص لعلاج الملاريا في معالجة المصابين بفيروس كورونا.

وفي تصريحات للصحفيين يوم الثلاثاء قال ترامب، الذي أعلن يوم الاثنين أنه يتناول كلوروكين وقائيا، “لا أريد أن يأتي الناس إلى هنا وينقلون العدوى لشعبنا. ولا أريد أن يمرض الناس هناك أيضا. نحن نساعد البرازيل بأجهزة التنفس”.

جونسون يعد ببرنامج لتعقب “المشتبه بهم”

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الأربعاء إن برنامجا لتتبع وتعقب من يشتبه في مخالطتهم لمصابين بفيروس كورونا سيكون جاهزا بحلول الأول من حزيران/يونيو.

وأضاف أن الحكومة ستعيّن 25 ألف متعقب للعمل بالبرنامج بحلول بداية الشهر المقبل سيكونون قادرين على تتبع عشرة آلاف حالة جديدة يوميا عندما سيكون إجمالي عدد الفحوصات اليومية قد وصل إلى 200 ألف.

وقال جونسون للبرلمان خلال نقاش مع زعيم حزب العمال المعارض كير ستارمر “لدينا ثقة متزايدة بأنه سيكون لدينا عملية للفحص والتتبع والفحص هي الأفضل، وأجل، ستكون جاهزة في الأول من حزيران” يونيو.

وكان قد قال لستارمر في البداية إنه واثق أنها ستكون جاهزة بحلول هذا التاريخ في حالة توفر شروط أخرى وإن الأمر “مشروط تماما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock