مرأة وأسرة

❊ هذا ترقيم الأحزاب السياسية خلال التشريعيات القادمة

الفصل في الطعون تم في الوقت المناسب.. شرفي:

انطلاق الحملة الانتخابية الخميس القادم

الطبقة السياسية مدعوة للتمسك بقواعد المنافسة النزيهة والديمقراطية

هذا ترقيم الأحزاب السياسية خلال التشريعيات القادمة

تنطلق يوم الخميس المقبل 20 ماي 2021، الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان القادم، بعد أن كانت مقررة بعد غد الإثنين (17 ماي)، حسبما كشف عنه أمس، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي.

وأوضح السيد شرفي، خلال إشرافه على عملية القرعة لمنح الأرقام التعريفية للأحزاب السياسية والقوائم المستقلة المترشحة للانتخابات التشريعية ليوم 12 جوان القادم، أن موعد انطلاق الحملة الانتخابية للاستحقاق الانتخابي المقبل سيكون في الـ20 من شهر ماي الجاري. وقال المتحدث، إن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات استطاعت أن تجند من الطاقات ما يكفل مواجهة الحجم الكبير من النزاعات المتعلقة بقوائم المترشحين، إضافة إلى جهود مجلس الدولة في الفصل

أرقام الأحزاب السياسية خلال تشريعات 12 جوان

الأفلان رقم 7

طلائع الحريات رقم 25

جبهة العدالة والتنمية رقم 14

جبهة الحكم الراشد رقم 22

حزب الفجر الجديد رقم 27

حركة الإنفتاح رقم 23

حزب التجديد الجزائري رقم 8

جبهة النضال الوطني رقم 1

جبهة المستقبل رقم 6

حركة الإصلاح الوطني رقم 10

حركة مجتمع السلم رقم 4

حركة النهضة رقم 13

حزب الشباب رقم 18

الجبهة الوطنية الجزائرية رقم 20

الحزب الوطني الجزائري رقم 2

التحالف الوطني الجمهوري رقم 12

التجمع الوطني الديمقراطي رقم 5

صوت الشعب رقم 15

جيل جديد رقم 19

حركة الوفاق الوطني رقم 26

تجمع أمل الجزائر رقم 21

الحركة الوطنية من أجل الطبيعة والنمو رقم 17

الوسيط السياسي رقم 24

جبهة الجزائر الجديدة رقم 3

اتحاد القوى الديمقراطية والإجتماعية رقم 9

حزب الكرامة رقم 11

حركة البناء الوطني رقم 16

حزب الحرية والعدالة رقم 28


الحملة الانتخابية في ظل جائحة كورونا.. منصات التواصل الاجتماعي وسيلة فعّالة لاستمالة الناخبين

تستعد التشكيلات السياسية والقوائم الحرة  لخوض غمار الحملة الانتخابية التي تنطلق الخميس المقبل، لكن هذه المرة مع التقيد بالإجراءات التي اتخذتها الدولة لمواجهة وباء كورونا، حيث تحضر غالبية التشكيلات التي ستنشط هذا الموعد لاستغلال منصات التواصل الاجتماعي لعرض برامجها الانتخابية من أجل استمالة الهيئة الناخبة.

في هذا الإطار أكد المترشح عن حركة الإصلاح الوطني خير الدين رضوان، في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أمس، بأنه يرى في مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة فعالة للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المواطنين، لما لها من تأثير نفسي مباشر على المتلقي، مشيرا إلى أن هذه الوسيلة الحديثة تعمد إليها عديد الأحزاب على الصعيد الدولي لتمرير الرسائل السياسية إلى مختلف أطياف الشعب خاصة في ظل الجائحة كونها تساعد على التقيد بالبرتوكول الصحي.

من جانبه أكد المترشح الحر عن ولاية سطيف عاشور مناني، أن التركيز سيكون كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي،  باعتبارها منابر حديثة لإيصال صوت المترشح إلى الهيئة الناخبة خلال الحملة الانتخابية ونشر البرامج، بالاعتماد على المنشورات والنقل المباشر عبر الصفحات الإلكترونية والتحاور المرئي عبر المنصات الرقمية، كسبيل فعّال ينتهجه المترشحون خلال الحملة الانتخابية خاصة في الظرف الراهن للجائحة.


تسعى للوصول إلى السلطة لإحداث التغيير.. جاب اللهالعدالة والتنمية تشارك في التشريعيات عبر 51 مقاطعة انتخابية

تخوض جبهة العدالة والتنمية غمار تشريعيات 12 جوان المقبل، على مستوى 51 مقاطعة انتخابية منها اثنتان في الخارج، حسبما كشف عنه أمس السبت، رئيس الحركة عبد الله جاب الله، خلال لقاء وطني جمعه بمترشحي حزبه بالعاصمة. وقدم جاب الله، بالمناسبة جملة من التوجيهات لمرشحي الجبهة تمحورت حول ضرورة كسب ثقة المواطن والعمل على التمثيل الحقيقي للشعب والسعي لرفع انشغالاته والتعرف على مشاكله والعمل من أجل تحقيق طموحاته المشروعة قدر المستطاع. كما حث مترشحي الجبهة على تأدية المهام النيابية وفقا للمبادئ الأساسية للحزب، خاصة ما تعلق بالعمل على مراقبة عمل السلطة ومناقشة المشاريع المقترحة وانتهاج مبدأ الشورى عند اتخاد القرار المتعلق بالتصويت من عدمه على مشاريع القوانين.

كما ذكر جاب الله، بأن تشكيلته السياسية تسعى إلى إحداث التغيير بالفعل السياسي الرسمي والعلني، وتعمل من أجل الوصول إلى السلطة عن طريق الانتخابات وكسب ثقة المواطن بهدف تجسيد مبادئ الحزب الرامية إلى حماية مقومات شخصية الأمة وإحداث إصلاح سياسي شامل. وحول التشكيلة البشرية لمترشحي جبهة العدالة والتنمية، ذكر ذات المتحدث بأن 65 بالمائة يشكلون شريحة الشباب وأن أزيد من 80 بالمائة منهم ذوي مستوى جامعي. وفي الشأن الدولي أكد جاب الله، على ضرورة نصرة الشعب الفلسطيني الشقيق، واصفا هذه النّصرة بـالواجب المقدّس انطلاقا من كون القضية الفلسطينية قضية إسلامية وعربية بالدرجة الأولى.


الاهتمام بالتشريعيات في وتيرة تصاعدية.. غوينيالأحزاب مدعوة لانتهاج خطاب سياسي جامع

أعلن رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني، أمس، بالعاصمة، عن استعداد تشكيلته السياسية لخوض الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان القادم، بخطاب واقعي ومسؤول لشرح برنامج الحزب المتضمن مقترحات قابلة للتطبيق على أرض الواقع. وقال غويني في ندوة صحفية بالعاصمة، أنه تحسبا للحملة الانتخابية التي تنطلق الخميس المقبل، ستخوض حركة الإصلاح الوطني الحملة الانتخابية عبر كافة التراب الوطني تحت شعار الجزائر الجديدة نبنيها جميعا ونحميها معا، بخطاب مسؤول واقعي لشرح برنامج انتخابي يتضمن مقترحات اجتماعية واقتصادية قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

وكشف المتحدث أن الحملة الانتخابية لحزبه ستنطلق من ولاية عين الدفلى في يومها الأول على أن تختتم بولايات الوسط (البليدة، تيبازة و الجزائر العاصمة). وبعد أن أوضح بأن حزبه يتنافس بـ43 قائمة ولائية تضم 470 مترشح وقائمة واحدة بالخارج، دعا رئيس حركة الاصلاح الوطني الطبقة السياسية الى اعتماد خطاب سياسي جامع يثمّن ما تحقق ويعالج النقائص لبناء دولة الحق والقانون والمؤسسات الشرعية. ولاحظ غويني، أن الاهتمام الشعبي بالتشريعيات القادمة عرف وتيرة تصاعدية منذ مرحلة جمع التوقيعات، بدليل ارتفاع عدد الأحزاب السياسية والقوائم الحرة المشاركة في هذا الموعد الانتخابي، لافتا إلى أن دعوات المراحل الانتقالية غير مقبولة وهو موقف غالبية الطبقة السياسية التي تتمسك بالمسار الدستوري.

وتوقع المسؤول الحزبي، بأن تفرز التشريعيات القادمة برلمانا تمثيليا يحتكم للإرادة الشعبية. ودعا السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، إلى السهر على توفير كافة الميكانيزمات لتمكين المواطن من الاختيار الحر والنزيه، معلنا عن تفتح حزبه على التحالفات مع باقي الأحزاب التي تتقاسم معه نفس القناعات لتحقيق التغيير واستكمال ورشات الجزائر الجديدة. وفي الملف الدولي جددت حركة الإصلاح الوطني، على لسان رئيسها، التنديد بالحملة الهمجية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني على يد الاحتلال الإسرائيلي، مشيدة بمواقف الجزائر الرسمية الداعمة للقضايا العادلة في العالم في مقدمتها القضية الفلسطينية، مثلما عبّر عنه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في العديد من المناسبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock