صحة

هل تعتقد أن سريرك نظيف؟.. لا تفرح كثيرا إليك ما يقوله أخصائي الأحياء الدقيقة 😨

لا شيء يضاهي القفز إلى سريرك ووضع رأسك على وسادتك بعد يوم شاق. ولكن قبل أن تشعر بالراحة نود أن نخبرك بأن سريرك لا يختلف كثيرًا عن طبق بتري. مزيج العرق واللعاب وخلايا الجلد الميت وحتى جزيئات الطعام يجعل من سريرك بيئة مثالية لنمو عدد كبير من الجراثيم والبكتيريا والفطريات والفيروسات وحتى الحشرات الصغيرة.

البكتيريا

يمكن لأسرتنا أن تلعب دور المضيف لمجموعة كبيرة ومتنوعة من الأنواع البكتيرية.

وجدت الأبحاث التي تبحث في أغطية أسرة المستشفيات أن بكتيريا المكورات العنقودية كان وجودها شائعًا في الملاءات ومع أن هذه البكتيريا غير ضارة عادةً إلا أنها قد تسبب مرضًا خطيرًا عندما تدخل الجسم من خلال جرح مفتوح.

فعلى سبيل المثال يمكن أن تسبب المكورات العنقودية الذهبية التهابات جلدية والتهابات رئوية وتفاقم في حب الشباب. كما تظهر الأبحاث أنه إلى جانب المكورات العنقودية فإن الإشريكية القولونية وبكتيريا أخرى مماثلة معروفة باسم بكتيريا سلبية الغرام كانوا أيضًا من البكتيريا الشائعة في ملاءات الأسرة. وتعتبر بكتيريا سلبية الغرام تهديد صحي خطير لأنها شديدة المقاومة للمضادات الحيوية ويمكن أن تسبب التهابات بشرية خطيرة كما أن بعض سلالات الإشريكية القولونية شديدة العدوى وقد تسبب التهابات المسالك البولية والتهابات رئوية.

بالطبع تختلف المستشفيات اختلافًا كبيرًا عن بيئة المنزل، لكن هذا لا يعني أنه من غير الممكن لهذه البكتيريا أن تدخل أسرتنا. في الواقع هناك حوالي ثلث الأشخاص يحملون المكورات العنقودية الذهبية في أجسامهم. مما يعني أنه سيكون من السهل جدًا نقل بكتيريا المكورات العنقودية إلى سريرك.

البق

أثناء نومك في السرير تتخلص من حوالي 500 مليون خلية من خلال الجلد يوميًا. قد تجذب هذه الخلايا الجلدية عث الغبار المجهري والذي يمكن أن يسبب الحساسية وحتى الربو. وعلى الرغم من أن هذه الحشرات الصغيرة (التي يبلغ طولها حوالي 5 مم) لم تظهر أنها ناقلة للأمراض، إلا أنها يمكن أن تسبب علامات لدغة حمراء مثيرة للحكة إلى جانب القلق والأرق والحساسية.

الجراثيم المنزلية

قد تنتقل الجراثيم إلى سريرك من الأدوات المنزلية الأخرى الموجودة من حولك مثل الملابس والمناشف والمرحاض وأسطح المطبخ وحتى الحيوانات الأليفة.

تعيش الأنواع الميكروبية المختلفة على الأقمشة لفترات زمنية مختلفة. على سبيل المثال يمكن أن تعيش المكورات العنقودية الذهبية لمدة أسبوع على القطن. ويمكن لبعض الأنواع الفطرية أن تعيش على الأقمشة لمدة تصل إلى شهر. كما يمكن لفيروسات الإنفلونزا أن تعيش على الأقمشة والأنسجة لمدة 8-12 ساعة.

كيف يمكن أن تحافظ على نظافة سريرك؟

غسل ملاءاتك باستمرار وانتظام هو المفتاح الأساسي لضمان عدم تحول الجراثيم على سريرك إلى تهديد حقيقي لصحتك.

ونظرًا لأننا لا يمكن أن نقوم بغسل ملاءاتنا يوميًا، فإن أحد أهم الأشياء هي تهوية الملاءة كل صباح.

عليك أن تقوم بسحب أغطيتك عن السرير وترك الملاءات تتنفس وبهذا تصبح مكانًا أقل جاذبية للبكتيريا والعث.

يمكن أن تكون مرتبة السرير أيضًا مصدرًا كبيرًا للبكتيريا والميكروبات بسبب تراكم قشور الجلد وجزيئات الطعام والفطريات على مر السنين ونظرًا لصعوبة غسلها فإن استخدام غطاء قابل للغسل يمكن أن يساعد في تقليل عدد الميكروبات التي تعيش هناك.

يوصى بغسل الملاءات كل أسبوع خاصة إذا كنت تقضي وقتًا طويلاً في السرير أو تتعرق كثيرًا في الليل كما يوصى بتغيير أكياس الوسائد كل يومين إلى ثلاثة أيام.

يجب غسل جميع ملاءات الأسرة في درجات حرارة دافئة إلى عالية (حوالي 40 درجة مئوية -60 درجة مئوية) من أجل قتل الجراثيم بشكل فعال، وتجنب التحميل الزائد للغسالة واستخدم كمية كافية من الصابون وتأكد من جفاف الملاءات تمامًا قبل الاستخدام.

يمكن أن يساعد الاستحمام قبل النوم وتجنب أخذ قيلولة أو النوم أثناء التعرق وإزالة المكياج والمستحضرات والكريمات والزيوت قبل النوم مباشرة في الحفاظ على نظافة الملاءات بين فترات الغسل. كما أن عدم الأكل أو الشرب في السرير وإبعاد الحيوانات الأليفة وإزالة جواربك المتسخة ستكون أمور مفيدة جدًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock