صحة

مولودية الجزائر تقاضي حسان حمّار

تتعهد إدارة مولودية الجزائر بمقاضاة الرئيس السابق لوفاق سطيف حسان حمار، على خلفية الفوضى التي شهدتها المنصة الخاصة بالصحفيين خلال المباراة التي تعادل فيها أمام ضيفه الوداد البيضاوي المغربي (1-1)، يوم الجمعة الماضي، في ذهاب دور ربع النهائي من رابطة أبطال إفريقيا.

وقال النادي عبر صفحته على فايسبوك”: تتخلى الإدارة الجديدة لمولودية الجزائر، عن أي مسؤولية في الفوضى التي حدثت على مستوى المنصة.

كما نبدي عزمنا القوي على مواجهة التلاعبات التي من شأنها زعزعة وضرب استقرار النادي.

ونتعهد بمقاضاة أمام المؤسسات المختصة والمحاكم الجزائرية، جميع الأشخاص الذين تم التعرف عليهم بوضوح في الصور ومقاطع الفيديو التي بحوزتنا، خاصة المسيّر السابق في نادي وفاق سطيف، الذي يطمح بجدية للحصول على منصب عمل داخل بيت الفريق.

وأضاف بيان النادي: علمت الإدارة في وقت متأخر من ليلة الجمعة بعد مواجهة الوداد التي انتهت في روح رياضية عالية بين الطرفين، علمت بتواجد أشخاص من خارج أسوار النادي، ومشاركتهم بكل تباه في إحداث الفوضى على مستوى منصة الصحافة، مواصلا: هذه الأطراف تسببت في الكثير من الفوضى بشهادات الصحفيين المعتمدين من قبل النادي، والصور والفيديوهات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي لاقت رواجا كبيرا بدون أدنى مسوؤلية للنادي في ذلك.

وكانت عدة صفحات خاصة بأنصار المولودية، تداولت مقاطع فيديو لرئيس مجلس إدارة وفاق سطيف السابق حسان حمّار، الذي وسط مجموعة من الأنصار، يطالبونه بالإشراف على تسيير النادي. وقال بيان المولودية: وتم إبلاغ الفريق أنه سيتم رفع تقرير مفصل إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، يتعلق بالوقائع والتجاوزات التي عرفتها منصة الصحافة. هذا التقرير الذي أعده ممثلو الكاف يمكن أن يؤدي إلى إعلان عقوبات ضد نادينا، ليضيف: يحدث هذا في وقت تعتزم إدارة الفريق تطبيق برنامجها وفق يلي:

التنظيم الجديد وإعادة الهيكلة الشاملة لمولودية الجزائٔر بكل مكوناتها، وإطلاق وتنفيذ مشروع بناء مركز تحضير وتدريب الفريق الكائن في زرالدة، وإعادة بعث التكوين والنشاط بين مختلف الفئات الشبانية، ومراجعة مختلف العقود التي تربط المولودية بشركائها، والدفاع عن التاريخ والقيم وصورة الفريق والمصالح العليا للمولودية، ليختم البيان: وبالتالي سيتم إبلاغ وزارة الشباب والرياضة والاتحاد الإفريقي والاتحادية الجزائرية والرابطة المحترفة، وسيتم تقديم شكوى في حينها ضد الأشخاص الظاهرين على مستوى محكمة بئر مراد رايس، من أجل تعويض الضرر المعنوي والمالي الذي لحق بمولودية الجزائر،بسبب هذه التصرفات غير المسؤولة  وغير المقبولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock