صحة

مولودية الجزائر إدارة العميد تقرّر إبعاد 4 لاعبين بعد قضية الفيديو

قرّر مجلس إدارة نادي مولودية الجزائر، بقيادة عمار براهمية، إبعاد أربعة لاعبين عن صفوف الفريق الأول، وتحويلهم للفريق الرديف، لأسباب انضباطية وأخلاقية، وهذا بعد قضية الفيديو الذي تم تداوله مؤخرا على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكشفت إدارة النادي العاصمي، أنها قررت تحويل كل من عبد النور بلخير، وتوفيق عدادي، وبلال بن ساحة، وميلود ربيعي، إلى الفريق الرديف، إلى غاية الفصل في مصيرهم قبل نهاية الأسبوع.

وقالت إدارة فريق مولودية الجزائر في بيان لها عبر موقع الرسمي على “الفايسبوك عقدت إدارة مولودية الجزائر اجتماعا طارئا اول امس للنظر في قضية الأربعة لاعبين ظهروا في فضيحة الصور وفيديوهات تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي” ، وأضاف ذات البيان: “حيث تقرر إيقاف كل من بن ساحة، عدادي، ربيعي وعلاتي من الفريق الأول مع تسليط عقوبات وإجراءات سيتم الكشف عنها لاحقا، إضافة إلى فتح تحقيق معمّق حول ملابسات القضية”. وأكدت إدارة المولودية أيضا: “تنوّه إدارة النادي أنها لن تتلاعب، بكل ما يتعلق باسم وهوية ومبادئ وقيم مولودية الجزائر”.

وكان ذات الرباعي خارج قائمة فريق مولودية الجزائر، التي اعتمد عليها المدرب نبيل نغيز في مواجهتهم أمس ضد سريع غلیزان، حيث تشير بعض المصادر العليمة بشؤون النادي العاصمي أن العقوبات، قد تصل إلى حد فسخ عقودھم مع الفريق.

وجاءت قضية الفيديو، لتزيد من متاعب نادي”العميد”، الذي يعاني من أزمة نتائج في الآونة الأخيرة، و هذا بعد الإقصاء المر من المنافسة القارية، إضافة إلى الهزيمة التي تعرض لها في لقاء الجولة 23 من البطولة ضد شباب قسنطینة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock