أخبار العالم

مقاتلتان روسيتان تعترضان طائرة أمريكية فوق المتوسط

البحرية قالت إن الطائرتين الروسيتين اقتربتا من جناح الأمريكية بشكل منعها من المناورة- البنتاغون

قالت البحرية الأمريكية، إن طائرتين مقاتلتين روسيتين، اعترضتا طائرة استطلاع أمريكية، فوق البحر المتوسط.

وقال الأسطول السادس للبحرية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا، في بيان، إن طائرتين عسكريتين روسيتين من طراز “SU-35” اعترضتا طائرة من طراز “P-8A” فوق المياه الدولية في البحر المتوسط لأكثر من ساعة.

وأضاف البيان أن عملية “الاعتراض كانت غير آمنة وغير محترفة بسبب اقتراب الطيارين الروس من جناحي الطائرة الأمريكية في وقت واحد، ما حدّ من قدرة طائرتنا على المناورة بأمان”.

واعتبر البيان أن “الحركات غير الضرورية لطياري الطائرتين الروسيتين، كانت لا تتوافق مع قواعد الطيران الدولية، وعرضت سلامة الطائرتين للخطر”.

وبحسب بيان البحرية الأمريكية، فإن هذا الاعتراض هو الثالث من نوعه في شهرين.

وكانت البحرية الأمريكية قد ذكرت في وقت سابق أن الطائرات الروسية قامت باعتراضات مماثلة غير آمنة لطائرة المراقبة الأمريكية فوق البحر المتوسط في نيسان/أبريل.

ويعتقد المسؤولون الأمريكيون، أن روسيا لديها حساسية تجاه طائرات المراقبة الأمريكية التي تعمل في شرق البحر المتوسط، بسبب العمليات العسكرية الروسية في سوريا وليبيا.

وفي وقت سابق الثلاثاء، اتهم الجيش الأمريكي روسيا بنقل طائرات عسكرية من روسيا إلى ليبيا عبر سوريا، حيث قال مسؤولون أمريكيون إنه تم إزالة العلامات الروسية من الطائرة في محاولة لنشر طائرات حربية سرًا في ليبيا لدعم المرتزقة الروس العاملين هناك.

والأسبوع الماضي، أعلنت الولايات المتحدة أنها ستنسحب من اتفاقية “الأجواء المفتوحة” التي دخلت حبز التنفيذ عام 2002 وتسمح بتحليق طائرات استطلاع غير مسلحة في أجواء عشرات الدول المشاركة فيها.

وقال مسؤولون أمريكيون رفيعو المستوى إن بلادهم ستنسحب من الاتفاقية بسبب الخروقات الروسية المتكررة لبنودها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock