الاخبار المحلية

مؤسسة كوندور: عودة جزئية للعمال وسط خطر كورونا

استأنف عمال مؤسسة كوندور لصناعة الأجهزة الكهرومنزلية بولاية برج بوعريريج، مؤخرا، العمل جزئيا، ما يسمح بشروع المؤسسة في الإنتاج وتلبية الطلب المسجل ، حيث بعث قرار استئناف العمل الراحة والتفاؤل بمستقبل مشرق للمصنع، الذي واجه عدة مشاكل الأشهر الماضية بسبب القيود المالية.

مؤسسة كوندور التي عاشت لعدة أشهر حالة اضطراب في الإنتاج بسبب دخولها في بطالة تقنية نتيجة القيود المالية، ترتب عنها تعليق ترخيص اقتناء وشراء المادة الأولية الضرورية، حركت بعض العمال الذين يعتبرون هذه المؤسسة عائلتهم الثانية، ليقرروا العودة إلى العمل طواعية بدون إجبار أو ضغط من طرف إدارة المصنع رغم انتشار وباء كورونا، حيث عقدوا العزم على إعطاء دفع قوي للمؤسسة من أجل الوقوف على رجليها من جديد، لتستعيد قوّتها في الميدان، وتخرج من دوامة المشاكل

وحسب السيد جبار ساعد موظف بالمؤسسة فقد وفرت المؤسسة كل إمكانيات الوقاية المطلوبة من قفازات وكمامات وغيرهما، لحمايتهم  من الإصابة بعدوى فيروس كوفيد 19، مضيفا أنه تم تسجيل استئناف مجموعة من العمال العمل، جاءوا بمحض إرادتهم وغير مجبرين، مؤكدا على أن المؤسسة لا تجبر أحدا على العودة إلى العمل، في حين المصنع بحاجة إلى العودة للإنتاج خاصة مع نفاد المخزون.

للإشارة، باشر فريق من العمال عملهم كل حسب مهمته؛ ما سمح بعودة المؤسسة للإنتاج جزئيا في انتظار التحاق البقية، ليضمنوا في تعاونهم معا تلبية الطلبات، علما أن المؤسسة تضم 6000 عاملا.

بلقاسم /ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock