مرأة وأسرة

لن نتسامح أبدا مع أيّ أذى يستهدف المرأة الجزائرية

مستنكرا الاعتداء الوحشي على المعلمات..جراد:

 

شدّد، أمس الأحد، الوزير الأول عبد العزيز جراد، على غضبه بعد الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له 9  أستاذات ببرج باجي مختار. وقال الوزير الأول في منشور له عبر صفحته الرسمية على فايسبوك: المرأة الجزائريّة هي المجاهدة والمربية والسياسيّة والفنانة والمُعالجة، هي الأم والزّوجة والأخت والبنت والرّفيقة، حاضرةٌ في الوعي الجمعي الجزائري بكل قداستها.

وقال جراد: إننا نسجّل بكل غضب الأفعال الإجراميّة المعزولة ضدّ المرأة في بعض المناطق، والتي لا تمتّ بصلة لأصالة وقيم المجتمع الجزائريّ، مضيفا: لن نتسامح أبدا مع أيّ نوع من الأذى الذي يستهدف جسدها أو شرفها، وأمرنا بتشديد الحراسة على الإقامات المعزولة، ومعاقبة كلّ من يجرم في حقّ المقيمات ويمسّ بسلامتهنّ أو طمأنينتهنّ. وأوضح الوزير الأول: نواصل دعمنا لضمان المكانة التي تليق بالمرأة الجزائريّة، ولحقّها في الحياة العامّة ولحمايتها في الفضاءات العموميّة، لتساهم بكلّ ما تملك من شجاعة وقوّة في تشييد الجزائر الجديدة…لن ندّخر أي جهد لتجريم كلّ أشكال العنف التي تطال المرأة أو صورتها وعبر أيّ وسيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock