أخبار العالم

غضب الأمريكيين ينتقل لباريس.. مظاهرات وصدامات (شاهد)

طالب متظاهرون بمحاسبة قتلة "تراوري" الشاب الأسود الذي لقي حتفه عام 2016 أثناء استجوابه لدى الشرطة الفرنسية- الأناضول

انتقلت عدوى الغضب من عنف الشرطة ضد الأقليات العرقية في الولايات المتحدة إلى العاصمة الفرنسية باريس، التي تشهد شوارعها توترا بعد صدامات عنيفة بين آلاف المتظاهرين ورجال الأمن.

والثلاثاء، شارك الآلاف في مظاهرات رفعت فيها شعارات تحاكي تلك التي يرفعها الغاضبون الأمريكيون منذ أسبوع.

وطالبت شعارات مرفوعة بمحاسبة قتلة “آداما تراوري”، الشاب ذي البشرة السوداء الذي لقي حتفه عام 2016 أثناء استجوابه من قبل الشرطة الفرنسية.

وأشعل بعض المحتجين النار في حاويات للقمامة قبل أن تفرقهم الشرطة إلى الشوارع الجانبية لساحة “بلاس دو كليشي” حيث يقع قصر العدالة، وسط تراشق للحجارة وقنابل الغاز والدخان.

وتأتي هذه المظاهرة التي وقعت أمام قصر العدالة أكبر محاكم العاصمة ضمن موجة احتجاجات عالمية ضد ظواهر العنصرية وعنف الشرطة المفرط بحق الأقليات، بعد مقتل الأمريكي “جورج فلويد” في 25 أيار/ مايو الماضي.

وقتل فلويد أثناء توقيفه بمدينة مينيابوليس بالولايات المتحدة، عندما ضغط أحد رجال الشرطة بركبته على عنق فلويد إلى أن فارق الحياة مختنقا.

Augustine Varkey @logicalindianz

The anger against the killing of is catching up !!

This is in Paris !!!

Reuters

@Reuters

Police in riot gear used tear gas to drive back demonstrators in Paris as protesters demanded justice for the death of a 24-year old black Frenchman, Adama Traore, killed in 2016 https://reut.rs/3cxh5e8

@Wikiopedia

Thousands of people have joined protests in Paris , France over the 2016 death of a black man Adama Traoré in police custody.

“فلويد” حول العالم

ولم يتوقف التضامن مع فلويد، والغضب إزاء العنصرية، على فرنسا، إذ شهدت دول أخرى مظاهرات وفعاليات مشابهة.

وشهدت العاصمة الأرجنيتية بوينس آيرس مسيرة احتجاجا على مقتل جورج فلويد المواطن الأمريكي من أصول إفريقية على يد الشرطة.

وبدعوة من المنظمات اليسارية تجمع حشد من الناس وسط العاصمة بوينس آيرس، وساروا إلى مقر غرفة التجارة الأمريكية.

وطالب المحتجون بالعدالة لفلويد معربين عن دعمهم للمتظاهرين في الولايات المتحدة.

ورفعوا لافتات عليها عبارات من قبيل: “العدالة من أجل جورج فلويد”، مرددين هتافات ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي إيطاليا، تضامن نادي روما لكرة القدم مع حملة “حياة السود مهمة”، التي انتشرت عالميا، احتجاجا على مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد على يد الشرطة.

ونشر النادي صورة عبر حسابه على تويتر، الثلاثاء، يظهر فيها أعضاء الفريق وهم جاثون على ركبهم، وسط ملعب، قبيل إجراء تمرينات، مع وسم “حياة السود مهمة” (Black lives matter).

كما نشر اللاعب البرازيلي في فريق روما، خوان جيسوس، صورة عبر حسابه على انستغرام، يظهر فيه جاثيا على ركبته تضامنا مع فلويد.

https://www.instagram.com/juan05jesus/

وفي فلسطين، شارك العشرات، مساء الثلاثاء، في وقفة أمام كنيسة المهد في مدينة بيت لحم، تضامنا مع الأمريكيين من أصول أفريقية.

ورفع المشاركون في الوقفة، صورا لفلويد، الذي قتل على يد شرطي أمريكي، نهاية أيار/مايو الماضي.

كما رفعوا صورا للشهيد الفلسطيني إياد الحلاق، الذي استشهد برصاص الشرطة الإسرائيلية، وسط مدينة القدس المحتلة، في أيار/ مايو الماضي.

واعتبر المشاركون أن الفلسطينيين والأمريكيين السود، يتعرضون لنفس التمييز العنصري، من الحكومتين الإسرائيلية والأمريكية.وأضاء المشاركون الشموع، ونثروا الورود، تعبيرا عن الحزن على وفاة فلويد والحلاق.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock