أخبار العالم

شركة أمريكية تبدأ تجارب سريرية للقاح محتمل لكورونا

تسابق الشركات الزمن للوصول إلى لقاح للفيروس المستجد- CC0

أعلنت شركة أمريكية جديدة أنها بدأت مرحلة أولى من التجارب السريرية للقاح محتمل لفيروس كورونا كوفيد-19، تزامنا مع شركات أخرى أمريكية تسابق الزمن لإيجاد علاج ولقاح للمرض.

وقالت شركة نوفافاكس الاثنين إنها بدأت المرحلة الأولى من تجربة سريرية وإنها سجلت المشاركين الأوائل في التجربة وستظهر النتائج الأولية في تموز/ يوليو .

وفي نيسان/ أبريل قالت الشركة التي تتخذ من ماريلاند مقرا لها والتي تعمل بالتكنولوجيا الحيوية إنها حددت المرشح (إن.في.إكس-كوف2373) الذي تعتزم أن تستخدم به عاملها المساعد (ماتريكس-إم) في تحسين الاستجابات المناعية.

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي أوقفت فيه شركات الأدوية تجاربها السريرية للأمراض الأخرى لإيجاد مضاد سمي لكوفيد-19 وهو المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد والذي أصاب أكثر من 5.3 مليون شخص في العالم وأودى بحياة 343 ألفا آخرين.

في سياق متصل، أعلنت منظمة الصحة العالمية الاثنين، أنها علقت “مؤقتا” التجارب السريرية لعقار هيدروكسي كلوروكين، والتي تجريها مع شركائها في دول عدة، وذلك في إجراء وقائي.

وأوضح المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، أن هذا القرار يأتي بعد نشر دراسة، الجمعة، في مجلة “ذي لانسيت” الطبية اعتبرت أن اللجوء إلى الكلوروكين أو مشتقاته مثل هيدروكسي كلوروكين للتصدي لكوفيد-19 ليس فاعلا وقد يكون ضارا.

وأشارت دراسة كبيرة نشرتها دورية (لانسيت) الطبية إلى أن عقار الملاريا، هيدروكسي كلوروكين، الذي يقول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يتناوله وحث الآخرين على استخدامه، يرتبط بزيادة خطر الوفاة لمرضى كوفيد-19 الذين تستدعي حالتهم العلاج في المستشفيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock