الاخبار المحلية

سكيكدة /عائلات مهددة بالموت تحت أنقاض بنايات عتيقة

تناشد أربع عائلات تقطن بناية قديمة، تعود إلى الفترة الاستعمارية الأولى، تقع بنهج شعبان رموش، بوسط حي السويقة العتيق، من السلطات المحلية، بضرورة الاسراع في ترحيلها في أقرب وقت ممكن، حيث أضحت مهددة بالانهيار بين لحظة وأخرى، فيما أكدت الخبرة المعدة من قبل مركز التشخيص والخبرة التابعة لهيئة الرقابة التقنية للشرق عنابة (CTC)، تحت رقم 438 المؤرخة بتاريخ 12 /05 /2019، صراحة، على ضرورة إخلاء السكان لتلك البناية، لأنها تشكل خطرا حقيقيا على مستغليها.

حسب العائلات المعنية، فإنه رغم استلامها لقرار الإخلاء بتاريخ 26 ماي 2019، طبقا لأحكام المواد 86 /87 /88 /89 من المرسوم التنفيذي رقم 15/19، المؤرخ في 25 /01 /2015 الذي يحدد كيفية تحضير عقود التعمير وتسليمها، إلا أنها وإلى يومنا هذا، ما تزال تعيش داخل تلك العمارة الهشة، وسط مخاوف من تهدمها على رؤوسهم. وقد ناشد السكان من خلال اتصالهم بـ«المساء”، من والي سكيكدة، الإسراع في ترحيلهم، لاسيما أنه لم يعد بمقدورهم الصبر أكثر أمام هشاشة البناية التي تأويهم، واستمرار تهدم أجزاء كبيرة من المباني القديمة في مدينة سكيكدة، كما وقع مؤخرا، على مستوى إحدى الأروقة، حيث انهار سقف بناية على محل تجاري، وأجزاء من شرفة بناية قديمة، إلى جانب التشققات التي تشهدها سكنات شارع الأقواس العتيقة، بما فيها بنايات حي السويقة، وعلي عبد النور، والهواء الطلق وسطورة وغيرها. كما سجلت مصالح الحماية المدنية لولاية سكيكدة، العديد من الضحايا، بفعل الانهيارات في الأسقف والجدران التي مست المدينة القديمة بعاصمة “روسيكادا”، المصنفة كلها في الخانة الحمراء، منها تسجيل حالة وفاة قبل أشهر لامرأة حامل في شهرها الثامن، بسبب انهيار سقف بيتها على رأسها.

في سياق متصل، يناشد السكان القاطنون ببنايات حي 44، الإخوة علوش، بالمكان المعروف باسم 7 أبيار، بمرتفعات مدينة سكيكدة، جلها مهددة بالانهيار ومدرجة في الخانة الحمراء، الإسراع في ترحيلهم إلى سكنات جديدة، خاصة أنهم يعيشون ظروفا مزرية للغاية.

للإشارة، فقد سبق أن أصدر والي سكيكدة في أوائل شهر فيفري من السنة الجارية، بيانا عن ضبط مصالحه لبرنامج زمني، يتم من خلاله نشر القوائم الاسمية للمستفيدين من السكن العمومي الإيجاري، والشروع في عملية توزيعه على مستوى بلدية سكيكدة، ستمس أساسا، السكان الذين يعانون الضيق من قاطني الأكواخ القصديرية، والبنايات الآيلة للسقوط المصنفة ضمن الخانة الحمراء، طبقا للدراسة التقنية المنجزة من قبل هيئة المراقبة التقنية للبناء للشرق، وحسب ما جاء في بيان والي سكيكدة، نملك نسخة منه، فإن الإعلان عن القائمة المؤقتة للمرشحين للاستفادة من السكنات العمومية الإيجارية لهضبة بوعباز، كان مقررا خلال شهر مارس من السنة الجارية، وهو ما لم يتم، بسبب جائحة “كورونا”، ليتم، حسب نفس المصدر، خلال الأسبوع الثاني من نفس الشهر، الإعلان عن القائمة الاسمية الجزئية النهائية للمستفيدين من السكن العمومي الإيجاري الاجتماعي، للأشخاص الذين يعانون من مشكل الضيق، أما المرحلة الثالثة، فقد خصت لتبليغ الحصة التعويضية للجنة توزيع السكنات العمومية الإيجارية على مستوى الدائرة، والتي ستكون أيضا خلال شهر مارس، بينما سيتم ضبط القائمة المقترحة من الحصة التعويضية قبل نهاية السداسي الأول من السنة الجارية، وهو البرنامج المؤجل إلى وقت لاحق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock