أخبار العالم

روحاني يجدد هجومه على إدارة ترامب.. بماذا وصفها؟

روحاني قال أيضا إن بومبيو يبدو وكأنه لم يتعلم أبجديات السياسة- إرنا

جدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، هجومه على الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب، على خلفية العقوبات التي فرضتها واشنطن منذ الانسحاب من الاتفاق النووي قبل عامين.

ووصف روحاني في كلمة خلال اجتماع مجلس الوزراء، الأربعاء، إدارة ترامب بأنها الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة.

وأضاف روحاني أن الولايات المتحدة فرضت أشد العقوبات الاقتصادية على إيران، منذ انسحابها من الاتفاق النووي، وقال: “طوال هذين العامين واجهنا أسوأ إدارة أمريكية عبر التاريخ، إذ لم يسبق أن رأيت إدارة تتمتع بهذا القدر من معاداة الإنسان، والقسوة، والعجز”. بحسب وكالات أنباء إيرانية.

ولفت إلى أن “وزير خارجية هذه الإدارة” في إشارة إلى مايك بومبيو، “يبدو وكأنه لم يتعلم أبجديات السياسة”.

وأشار روحاني إلى أن الولايات المتحدة اغتالت قائد “فيلق القدس”، قاسم سليماني، مطلع العام الحالي، واصفا إياها بأنها “كانت إرهابية على الدوام، لكنها لم تصل إلى هذا الحد من الإرهاب من قبل”.

وفي ما يخص جائحة كورونا، أوضح الرئيس الإيراني أن العقوبات الأمريكية وضعت إيران في وضع صعب بمواجهة الفيروس.

 

هاجم السعودية

وعلى صعيد آخر، انتقد الرئيس الإيراني في تصريحاته دولة أخرى، دون أن يذكر اسمها، في تلميح واضح إلى السعودية.

وقال بهذا الخصوص: “هناك نظام رجعي لا مثيل له، أب وابنه لم نر مثلهما من قبل، إنهما في غاية الغرابة”.

وتابع: “بالطبع لدينا دول جوار جيدة، باستثناء دولة أو دولتين (لم يسمهما)”.

وكان روحاني هاجم ترامب مرات عدة، كان آخرها في السادس من الشهر الجاري حين وصف ترامب بـ”الغباء”، لإقدامه على اتخاذ قرار الانسحاب من الاتفاق النووي بين طهران وقوى عالمية.

وفي أيار/ مايو 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع عام 2015، بين إيران ومجموعة “5+1″، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع عقوبات مفروضة عليها.

وفي 5 كانون الثاني/ يناير الماضي، أعلنت إيران تعليق جميع تعهداتها في إطار الاتفاق النووي، على خلفية مقتل قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني، في غارة جوية أمريكية بالعراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock