أخبار الوطن

رئيس المحكمة يقدم تعازي الهيئة لأسرة أويحيى / استئناف المحاكمة في قضية علي حداد غدا الثلاثاء

أعلن قاضي محكمة سيدي امحمد (الجزائر العاصمة)، مساء أمس، أن الجلسة الأولى من محاكمة رجل الأعمال علي حداد في قضية فساد، التي توقفت بسبب وفاة العيفة أويحيى محامي وشقيق الوزير الأول الأسبق احمد أويحيى المتابع في هذه القضية، ستستأنف غدا الثلاثاء.

وبعد أن قدم القاضي باسمه وباسم هيئة المحكمة ووكيل الجمهورية ورئيس محكمة سيدي أمحمد تعازيه لأسرة أويحيى وعائلة المحاماة في فقدان الأستاذ العيفة أويحيى، أعلن عن رفع جلسة اليوم الأول من هذه المحاكمة التي انطلقت صباح اليوم الأحد على أن تستأنف يوم الثلاثاء القادم مع تمكين شقيقه أحمد اويحيى من حضور جنازة أخيه.

للإشارة يتابع في هذه القضية علي حداد وأفراد من عائلته وكذا الوزيران الأولان الأسبقان عبد المالك سلال واحمد اويحيى وكذا الوزراء السابقون، عمر غول، بوجمعة طلعي، عبد القادر قاضي، عبد الغاني زعلان، عبد السلام بوشوارب، بدة محجوب يوسف يوسفي و عمارة بن يونس بالإضافة إلى اطارات سابقة في الدولة.

و خلال الجلسة الصباحية للمحاكمة تم الاستماع الى أقوال علي حداد الذي انكر كافة التهم الموجهة إليه، غير أنه اعترف بحصوله على عقارات في العديد من الولايات منها بجاية البويرة والبيض من أجل نجاز مشاريعه الاستثمارية، مشيرا الى ان مجمعه كان يدفع الرسوم الجمركية و الضرائب ”بصفة منتظمة”.  و أشار المتهم أن مجمعه تحصل على عدة قروض لإنجاز مشاريع، وكان يتلقى صعوبات في استرداد المستحقات المالية للمشاريع من عدة دوائر وزارية.

كما اعترف للمحكمة انه وضع تحت تصرف مديرية الحملة الانتخابية الأخيرة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة أربع شاحنات بث مباشر، وذلك —كما قال— ”بناء على طلب من شقيق الرئيس السابق سعيد بوتفليقة”.

بدوره قال الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال لهيئة المحكمة أن الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ”ترشح لعهدة خامسة حرا وليس تحت غطاء أي حزب سياسي”، مضيفا أن ”شقيق الرئيس السابق، سعيد بوتفليقة هو من كان يتولى إدارة الاتصال بمديرية الحملة الانتخابية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock