حول العالم

حماس تطالب “أونروا” باعتذار عن تبريرها لاستهداف المدنيين

طالبت حماس "أونروا" بالاعتذار بشكل رسمي للشعب الفلسطيني ولكل ضحايا العدوان

أعربت حركة حماس الثلاثاء، عن صدمتها من تصريحات مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة ماتياس شمالي، للقناة الإسرائيلية الثانية عشرة حول العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

وقالت الحركة في بيان لها، إن شمالي “نصّب نفسه محللا عسكريا أو ناطقا باسم جيش الاحتلال”، موضحة أنه برر استهداف المدنيين ومنازلهم، وقلل من حجم الخسائر، ومدح قدرة جيش الاحتلال ودقته في إصابة أهدافه.

وتابع البيان: “نذكر شمالي بأنه مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وظيفته الأساسية هي حماية وتشغيل وغوث اللاجئين، وليس تبرير العدوان عليهم بقتل أطفالهم وهدم منازلهم، كما نذكره أننا في هذه الجولة فقط من العدوان على شعبنا فقدنا أكثر من 250 شهيدا، من بينهم 66 طفلا، و39 امرأة، إضافة إلى حوالي 2000 جريح معظمهم من الأطفال والنساء، كما أنه تم قصف آلاف البيوت على رؤوس ساكنيها، وتم استهداف المئات من المؤسسات الصحية والتعليمية والاجتماعية”.

وطالبت حركة حماس “أونروا” بالاعتذار بشكل رسمي للشعب الفلسطيني ولكل ضحايا العدوان، عن هذا التحريض المباشر عليهم وعلى منازلهم وممتلكاتهم، داعية مسؤولي “أونروا” إلى الالتزام بالتفويض الممنوح لهم من الأمم المتحدة في أداء وظيفتهم، في حماية وإغاثة وتشغيل اللاجئين، واتخاذ كل ما يلزم لعدم تكرار ذلك.

وطالبت باتخاذ كل ما يلزم لاتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية بحق من ارتكب هذا الخطأ الجسيم، مؤكدة أنها تعتز بدور “أونروا” التاريخي في خدمة الشعب الفلسطيني، إلى جانب حرصها على استمرار العلاقات الطيبة مع المؤسسة في خدمة شعبنا وتثبيت حقوقه التاريخية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock