أخبار العالم

تونس/استهتار رهيب وكلام أشبه بدخان في رماد اعترافات لا حياء فيها بخصوص الصيام

تصريحات تهز الأبدان من بعض المواطنين في تونس من خلال ريبورتاج تم تنداوله على مواقع التواصل الاجتماعي .

حيث طالب البعض منهم اثناء حوارهم مع اعلاميون بضرورة فتح المقاهي والمطاعم من الصباح حتى المساء خلال الشهر الفضيل وان عدم صيامهم حسبهم يرجع إلى انهم احرار بالاضافة الى قولهم ان الزواولة في تونس  طول السنة صائمون من خلال عدم وجود تنوع في الماكل و انهم فقط يتناولون القليل من “الشكشوكة او بعض السردين ” وما زاد الطين بلة هو المجاهرةبعدم الصيام  و عدم الصلاة من خلال سؤال الصحفي عن فتح المساجد حيث قال المواطن ” سقسي لي يصلي انا منصليش”هكذا كان رده .

من المعيب ألاّ يدرك البعض أنّ الصّيام فرض وعبادة في زمن المعلومة الحاضرة ، الحيّة في كلّ مكان ، استهتار رهيب وكلام أشبه بدخان في رماد اعترافات لا حياء فيها لمن ينتمون للإسلام وهم يشهرون عدم صيامهم في الشّهر الفضيل ، تذبذب في العقيدة والدّين وذوبان مرعب في حطب الأرواح التي هزّها الجهل إلى أبعد حدّ. الصّيام فرض على كلّ مسلم فكيف لهؤلاء الذين ينتمون إلى لحائه أنّه سنّة وعادة يمكن التّلاعب بحرمتها فهدى الله كلّ ضال .

بلقاسم/ج  خ/ عبد النور

التونسيون وثقافة "شحيط رمضان"

التونسيون وثقافة "شحيط رمضان"

Posted by ‎Le360 منوعات‎ on Saturday, May 2, 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock