تكنولوجيا

بعد تهيئة مداخل شواطئ ولاية وهران/ مناقصة وطنية لكراء فضاءات “جاتسكي”

اتخذت المصالح المختصة على مستوى بلديات وهران الساحلية، جملة من الإجراءات المتعلقة بكراء الأماكن المخصصة لتوقف الدراجات المائية “الجاتسكي”، بعد تسجيل العديد من التجاوزات خلال مواسم الاصطياف السابقة، حيث كان الزبائن يدفعون مبلغ ألف دينار من أجل استغلال هذه الوسيلة لأقل من ساعة.

قررت السلطات المحلية، حسب الشريط الساحلي لولاية وهران، بعد الانتهاء من تهيئة مداخل الشواطئ، إطلاق مناقصة وطنية من أجل استغلال بعض الفضاءات في كراء واستغلال الدراجات المائية” جاتسكي”، ويذكر أن البلديات الساحلية، لاسيما التابعة منها لدائرة عين الترك، وهي عين الترك وبوسفر والعنصر على وجه الخصوص، المعروفة بجمال شواطئها وكثرة الوافدين عليها، يتم بها استغلال الأماكن المخصصة للمصطافين لركن عتاد “الجاتسكي”، مما يحرم المصطافين من استغلال هذه الفضاءات أحسن استغلال.

من هذا المنطلق، وبناء على الكثير من الشكاوى التي تقدم بها المصطافون، زيادة على تسجيل الكثير من الحوادث التي كان سببها سوء استغلال واستعمال “الجاتسكي”، والتي خلفت قتلى وجرحى ومعطوبين، عمدت مصالح العديد من البلديات، إلى ضرورة تخصيص مكان معين لاستغلال هذا العتاد الثقيل.

على هذا الأساس، فأن مصالح البلديات الساحلية ستجد نفسها في راحة كبيرة، جراء الوضع الجديد، من خلال وضع سجل للحوادث من جهة، ونتمكن من تحصيل مالي وجبائي إضافي لمداخليها، بالإضافة إلى أنها تنظم طريقة استغلال هذا العتاد “الجاتسكي”، وتعطي الفرصة القانونية لملاكه من العمل لحماية كل الأطراف في هذه العملية.

لذلك، فإن اختيار المواقع لاستغلال “الجاتسكي”، من شأنه أن يقلل من الحوادث ويعطي الفرصة لجميع المستعملين، سواء كانوا ملاكا للعتاد أو مستغلين له، من التمتع بيوم جميل على الشاطئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock