تكنولوجيا

بشار/تنظيم فحوصات طبية تحت إشراف أطباء مختصين من الجزائر العاصمة

نظمت جمعية إعانة الأطفال والمصابين بداء السرطان ببشار  وتحت إشراف والي ولاية بشار  محمد بلكاتب  وبتنسيق مع مديرية الصحة  و مديرية سونلغاز  و جمعية  نور الضحى الوطنية  فحوصات طبية في الاختصاصات  التالية  طب الأطفال ، والأشعة ـ الكشف المبكر  للسرطان  من قبل  مختصين تابعين لجمعية  نور الضحى  تحت إشراف  الدكتورة  قاسمي سامية  حيث تدوم هذه  العملية  ثلاثة أيام بجناح مخصص لها  بمركز  مكافحة  أمراض السرطان ببشار  .و

دعا أعضاء من الجمعية الوطنية “نور الضحى” لمساعدة مرضى السرطان الذين شاركوا في حملة تشخيص ’’مجانية’’ عن أمراض السرطان من بشار ، إلى تكثيف المبادرات التحسيسية حول أهمية التشخيص، والكشف المبكر عن السرطان بكافة أشكاله اين تقدم  الطاقم الطبي  الوافد من الجزائر العاصمة بجزل الشكر على حسن الاستقبل من طرف والي الولاية  ومدير مركز مكافحة السرطان ببشار .

مكنت هذه الحملة التي نظمتها ذات الجمعية  بالتعاون مع السلطات المحلية  ومديرية الصحة  تحت إشراف والي الولاية  محمد بلكاتب من فحص أكثر 160 مريض من بلديات بشار ومعاين بعض المرضي و الأطفال  وأوضحت رئيسة جمعية “نور الضحى” السيدة سامية قاسمي، أن “هذه الحملة التي تندرج في إطار حملتها مكنت أطباء علم الأورام والجراحين المتطوعين من المراكز الاستشفائية الجامعية و بمستشفى مصطفى باشا (الجزائر العاصمة)، من تدعيم الخدمات الطبية، وضمان التغطية الصحية، لا سيما في بولاية بشار والتي زرتها أكثر من 10مرات في هذا الإطار الصحي الإنساني  اين زارة تاغيت و كرزاز وبني عباس وهو ، تقديم الدعم للخدمات الطبية الجوارية عبر مناطق  ولاية بشار ’’. ومن جهته، أبرز  نائب رئيس جمعية إعانة  الأطفال  والمصابين بداء السرطان  ببشار  أهمية هذه المبادرة التي تهدف إلى الحد من تفشي هذا الداء الخطير لا سيما في أوساط فئة من السكان الذين يعيشون في أوضاع صعبة، والتخفيف من معاناة المرضى. وأشار إلى أن “الهدف من هذه المبادرة يتمثل في تسهيل الاستفادة من الوقاية، والكشف المبكر والعلاج من أمراض سرطان النساء في منطقتنا؛ إذ تفقد العديد منهن حياتهن جراء إصابتهن بسرطانات الثدي  

 حيث استبشرا  العديد من  المرضي و أولياء  المرضي  بهذه المبادرة و التي يطلبون بتكريرها موجهين رسالة إلى المدير الجديد  بالمركز أمراض السرطان  أن يقدم لهم يد المساعدة بالبحث على أطباء ينهون عنهم عناء الطريق و وتكلفة المصاريف أنهم اليد قصيرة و العين بصيرة .

أين صرح لــ    ” جادت  نيوز الالكترونية وقناة ألبيبان ”  السيد : عبد الكريم   المدير الجديد لمركز مكافحة أمراض  السرطان  ببشار نحن مستعدون  و نقدم  كل التسهيلات لمثل هذه العملية الطبية الإنسانية  التي تخفف عناء التنقل للمريض و كل الأجهزة  تكون تحت تصرف المريض  لكن نعاني من مشكل الأطباء الاختصاصين  و سنعمل بكل الطرق من اجل استقطاب الأطباء المختصين من الشمال وهذا يكون بفضل السيد الوالي الولاية  و السيد  مدير الصحة ببشار   .

 جادت نيوز الالكترونية و قناة ألبيبان  جمال دحمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock