أخبار العالم

“الوفاق” تقصف تعزيزات متجهة إلى قوات حفتر بترهونة (شاهد)

عملية "عاصفة السلام" ضد قوات حفتر مستمرة في الغرب الليبي- عملية بركان الغضب

استهدفت قوات حكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، السبت، تعزيزات إلى قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بمدينة ترهونة، جنوب شرقي العاصمة طرابلس.

وأوضح الناطق باسم قوات الوفاق محمد قنونو، في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، إن “سلاح الجو نفذ غارتين جويتين فجر السبت، استهدفتا صهريج وقود وسيارة مسلحة على متنها عناصر لميليشيات حفتر في محيط بني وليد كانت متجهة إلى ترهونة”.

وأضاف أن قوات الوفاق تواصل عملياتها برا وبحرا وجوا وفقا للخطة التي وضعتها غرفة العمليات في إطار عملية “عاصفة السلام”.

#عملية_بركان_الغضب: فيديو يُظهر استهداف سلاح الجو الليبي فجر اليوم لصهريج وقود لميليشيات حفتر الارهابية في محيط بني وليد كان في طريقه ضمن امدادات لوجستية الى #ترهونة#عاصفة_السلام#العدوان_على طرابلس‏‎#لن_نعود_للقيود #تبديد_وهم_المتمرد #ليبيا

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Saturday, April 25, 2020

 

وفي سياق متصل، قال المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، أن قصفا لمليشيا حفتر استهدف “عين زارة” فجر السبت.

وأضاف المركز، أن القصف تسبب في إصابة أربعة من العمالة الوافدة من دولة النيجر، اثنان منهم في حالة خطرة.

وفي 26 آذار/ مارس الماضي، أطلقت قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا عملية عسكرية ضد قوات حفتر في الغرب الليبي، أسفرت عن تمكن طرابلس من استعادة السيطرة على أغلب المواقع الاستراتيجية وصولا إلى الحدود التونسية.

وجاء إطلاق العملية بعد انتهاك حفتر، الذي يسيطر على الشرق الليبي ويسعى لاجتياح العاصمة منذ العام الماضي، وقفا لإطلاق النار، وافق عليه في 21 آذار/ مارس، في ظل مخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد بالبلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock