تكنولوجيا

الفلاّحون مرشّحون لحصد المقاعد القوائم المستقلّة بقوّة في الشلف

انطلقت القوائم المستقلة بقوة في حملة انتخابية لقيت الالتفاف والمساندة من طرف إتباع الأسماء المرشحة بالنظر إلى امتدادها الجماهيري، في منطقة تطبعها الخاصية الفلاحية التي وجدت في ممثليها المتنفس أمام الشعبية المحتشمة للقوائم الحزبية التي مازالت بعيدة عن وعائها الانتخابي، الذي ألفته خلال الاستحقاقات في زمن رموز المال الفاسد.
النزول القوي للقوائم الحرة في حملة انتخابية شرسة وهادئة بالنظر إلى امتداد الأسماء التي تضمنتها بين الأوساط الشعبية، وخاصة الفلاحين كما هو الحال بالنسبة لقائمة «الرحمة» التي اعتبر العارفون بسيناريوهات العملية الانتخابية، أن أصداءها وجدت مجالا واسعا في الانتشار والقبول بالنظر إلى الأسماء التي تحتويها من إطارات جامعية وشباب ومسيرين.
ويقوم أعضاء قائمة «الرحمة» بعمل ميداني جواري مكثف لشرح برنامجهم وأطروحاتهم التي تلامس انشغالات أبناء المنطقة في المناطق الريفية والفلاحية والتجمعات السكانية الكبرى.
وتضم قائمة «العهد» إعلاميين وجامعيين وبعض رؤساء البلديات النائية، وبالرغم من انطلاقتهم المتأخرة في النزول الميداني للإحتكاك بمسانديهم كما هو الحال ببلدية تبركانين، فإن موقعها في الخريطة الإنتخابية يبقى مقبولا، يقول المتتبعون للحملة التي مازالت فاترة جدا لدى بعض التشكيلات السياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock