حول العالم

الصين : جامعة على متن باخرة متنقلة

استلمت الصين، أمس السبت، أضخم سفينة للبحوث والتدريبات في مجال علوم المحيطات، والتي تحمل اسم جامعة “صن يات-سن”.

وغادرت السفينة -التي يبلغ طولها 114.3 مترا وعرضها 19.4 مترا، من مجموعة ترسانة جيانغنان التابعة للشركة الوطنية الصينية المحدودة لبناء السفن.

وتتمتع السفينة بقدرة ملاحة عالمية، كما تبلغ السرعة التجريبية القصوى 16 عقدة ويصل نطاق إبحارها الاقتصادي إلى 15 ألف ميل بحري بما يؤهلها للقيام بمهام استكشافية تمتد لـ60 يوما وعلى متنها 100 من أفراد الطاقم.

ووصفها كبير مهندسي بناء السفينة تشانغ ون لونغ، بأنها “أكبر مختبر متنقل في البحر”، إذ بالإضافة إلى مختبر تبلغ مساحته 760 مترا مربعا،و يمكن لمؤخرة سطح السفينة حمل أكثر من 10 مختبرات حاويات متنقلة.

كما أنها مزودة برصيف لهبوط المروحيات والطائرات المسيرة، وهو ما يمكن أن يعزز كفاءتها للنقل ويوسع نطاق مراقبتها للبحوث العلمية.

وعلاوة على ذلك، فإن معداتها البحثية المتقدمة تساعدها على معالجة واختبار وتحليل العينات والبيانات على متن السفينة.

ومنذ العشرينيات من القرن الماضي، تقوم جامعة صن يات-سن، ومقرها في قوانغتشو، ببحوث علمية بحرية في بحر الصين الجنوبي، حيث يعود اول بحث قام به باحثون من ذات الجامعة الى سنة 1928.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock