أخبار العالم

الرئيس غالي ينوه بمساعدة الجزائر للشعب الصحراوي

جاء ذلك خلال ترؤس السيد إبراهيم غالي اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو الذي قال أنه “ينعقد في ظرف وطني ودولي استثنائي نتيجة الانتشار السريع لوباء كورونا”.

ونوه الرئيس غالي خلال الاجتماع بـ«الجهود الجبارة التي تبذلها الجزائر في مساعدة الشعب الصحراوي خاصة في هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم”، مشيرا إلى أن هذا الدعم ليس بالغريب على الجزائر، “جزائر المواقف الثابتة ووقوفها إلى جانب الشعوب المظلومة”.

وقال الرئيس إبراهيم غالي أن الاجتماع يعقد في ظرف وطني ودولي استثنائي نتيجة الانتشار السريع لوباء كورونا، مشيرا إلى أنه “ولله الحمد لم نسجل إلى حد الآن أي حالة إصابة لا على مستوى مخيمات اللاجئين ولا على مستوى الأراضي المحررة”.

وطالب الجميع بالتقيد بالإجراءات والتعليمات المطروحة في هذا الإطار، داعيا الجميع إلى مواصلة الجهود والتعاون مع الآلية الوطنية ووزارة الصحة العمومية، لتجنب انتشار هذا الفيروس الذي يفتك بالعالم.

وفي صورة من صور دعم الجزائر إلى الشعب الصحراوي في مواجهة فيروس كورونا، كلفت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، مصالح الصحة العسكرية بوضع مستشفى ميداني تحت تصرف الشعب الصحراوي قصد توفير جميع الخدمات والمساعدات الطبية الضرورية طيلة فترة الوباء الذي تواجهه مختلف بلدان العالم.

وقالت وزارة الدفاع الوطني في بيان لها  أن ذلك “يندرج في إطار دعم جهود التضامن وتعزيز الروابط الإنسانية والأخوية بين الشعبين الجزائري والصحراوي لاسيما في ظل الوضع الصحي الراهن المتعلق بانتشار وباء كورونا المستجد، وبناء على أمر من السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، عبد المجيد تبون”.

جدير بالذكر أيضا، كانت الجزائر قدمت للشعب الصحراوي، نهاية أفريل المنصرم، مساعدات إنسانية تتمثل في مواد الغذائية ومعدات صيدلانية.

وفي تقريرها عن اجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، أشارت وكالة الأنباء الصحراوية (واص)، إلى أنه تناول إحاطة عن الحالة العامة قدمها الوزير الأول ، بشرايا حمودي بيون، حول سير الخدمات الأساسية والوقائية والميدان الأمني بالإضافة إلى مداخلة لمسؤول أمانة التنظيم السياسي للبوليساريو، خطري أدوه، عن الحالة السياسية ولجنة الرقابة وكذا المناسبات الوطنية القادمة.

كما يتضمن جدول أعمال الاجتماع مداخلة لرئيس المجلس الوطني الصحراوي، حمة سلامة، عن برنامج الحكومة وعرض يقدمه وزير الأرض المحتلة والجاليات، محمد الولي أعكيك، حول الأراضي المحتلة والوضعية التي يوجد بها الأسرى المدنيون الصحراويون في السجون المغربية .

ووفق نفس المصدر فان المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو سيستمع أيضا إلى عرض يقدمه وزير الشؤون الخارجية،  محمد سالم ولد السالك، عن تطورات القضية الصحراوية على المستويين الإقليمي والدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock