أخبار الوطن

التزام بتوفير مستلزمات الوقاية لمهنيي الصحة

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن توفير مستلزمات الوقاية لحماية مهنيي القطاع من أولويات الوزارة، داعيا إياهم الى التجند للحد من انتشار وباءكورونا“.

وفي لقاء جمعه بالأمناء العامين ورؤساء نقابات القطاع، طمأن الوزير مهنيي الصحة بتوفير كل مستلزمات الوقاية من الفيروس، ضمانا لسلامتهم خلال أداء عملهم، مؤكدا تسليم عددا كافيا من الكمامات لفائدة ممارسي الصحة في الأيام القليلة المقبلة.

كما جدد السيد بن بوزيد التأكيد على التزام السلطات العمومية بتوفير كل الشروط، على غرار النقل والإيواء، مما يسمح لمهنيي الصحة بأداء عملهم في هذا الظرف الصعب الذي يتطلب، حسبه، تجند الجميع للحد من انتشار وباء كورونا العالمي.

بالمناسبة، دعا الوزير النقابات الناشطة في القطاع الى القيام بعمل جواري دائم تجاه المهنيين لتشجيعهم ورفع معنوياتهمنظرا لحالة الضغط المستمر الذي يوجهونها في هذه الظروف، مشيدا في نفس السياق بالوعي الذي أثبته الشعب الجزائري، لا سيما في الايام الاخيرة وإدراكه بأهمية احترام الإجراءات التي أقرتها السلطات من أجل الحد من انتشار وباء كورونا.

وبخصوص تأخر الحصول على التحاليل المتعلقة بالفيروس، أكد وزير الصحة أن دخول المخابر الفرعية بوهران وقسنطينة وورقلة حيز الخدمة سيرفع الضغط على معهد باستور.

من جهتهم، استعرض المتدخلون خلال هذا اللقاء مختلف المشاكل التي يعيشها قطاع الصحة على غرار نقص المورد البشري والأدوية، حيث أكد رئيس النقابة الوطنية للاستشفائيين الجامعيين، رشيد بلحاج في هذا الصدد، على ضرورة توفير ظروف العمل للتكفل الأمثل بالمرضى وإنهاء التسيير البيروقراطي لقطاع الصحة، والذي نتج عنه النقص الرهيب في المورد البشري في المصالح الحساسة بالمستشفيات.

كما طالب بضرورة تحسيس كل مهنيي الصحة بأهمية التجند والقضاء على ظاهرة الغيابات التي تفشت في هذا الظرف الذي تحتاج فيه البلاد إلى كل إطاراتها من أجل التصدي للوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock