أخبار الوطن

احتجاج أصحاب مدارس تعليم السياقة بتلمسان

نظم المكتب الولائي للمنظمة الوطنية لمدارس تعليم السياقة لولاية تلمسان، وقفة احتجاجية نهاية الأسبوع المنصرم، للمطالبة باستئناف نشاطهم بعد توقف دام أزيد من ثلاثـة أشهر متتالية. ودعا المحتجون إلى منحهم الترخيص لاستئناف نشاطهم، مع الالتزام بكل شروط الوقاية للحد من انتشار وباء كورونا كوفيد19؛ كوضع ممسحات مطهرة للأحذية في الـمداخل، ومحاليل مائية كحولية تحت تصرف المتعلمين، مع تنظيف مقرات المدارس وتطهيرها يوميا، وتوفير صناديق مخصصة للتخلص من الأقنعة والقفازات والـمناديل.

عرفت الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المكتب الولائي للمنظمة الوطنية لمدارس تعليم السياقة بولاية تلمسان، مشاركة العديد من أصحاب مدارس تعليم السياقة، الذين عبروا عن استيائهم من الوضع الصعب الذي يعيشونه بسبب الحجر المنزلي، الذي لايزال يتواصل إلى غاية 14 من الشهر الجاري، حيث دعا المحتجون بالمناسبة، إلى منحهم الإذن باستئناف نشاطهم على الفور مع اتخاذ كامل الإجراءات الوقائية، وتعويضهم عن الضرر الذي لحق بهم تعويضا ماديا مناسبا لتوقيف نشاطهم مدة ثلاثة أشهر الماضية، ومسح ديونهم الضريبية الماضية، وإعفائهم من اشتراكات “كاسنوس” لهذا العام، فيما دعا المكتب الولائي لاتحاد التجار والحرفيين الجزائريين، الجهات الوصية ممثلة في مديرية النقل، إلى مراعاة ظروف أصحاب مدارس السياقة الاقتصادية والاجتماعية. كما طالب الاتحاد بإلغاء عطلة 2020، واعتبار مدة توقف النشاط عطلة مهنية في القطاع لهذا الموسم.   

مدير النقل لولاية تلمسان وعقب استقبال ممثلين عن المحتجين من مدارس تعليم السياقة، اعتبر أن هذه المطالب وطنية، بعضها يتطلب قرارات من السلطات العليا للبلاد، مضيفا في سياق تصريحه، أن المطلب المتعلق بالتعويض المادي تم التكفل به، حيث قدم مهنيو تعليم السياقة استمارات للاستفادة من الضرر الخاص بالحجر الصحي، واستفادوا من الإعانة الأولى، وهم الآن بصدد تسوية الاستفادة من الإعانة الثانية. أما ما تعلق بعملية دفع مستحقات “أونساج” بالتقسيط، فذكر المتحدث أن المديرية راسلت الجهات المعنية قصد التخفيف عنهم بسبب الضرر الذي يعيشونه حاليا. وبخصوص الإعفاء من دفع الضرائب ومستحقات صندوق “كاسنوس”، اعـتبر المسؤول الأول عن مديرية النقل، أن هذا المطلب وطني، وتم رفعه إلى المصالح المركزية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock