الاخبار المحلية

إنقاذ سيدة وطفلة كانتا تحت الأنقاض

انهيار طابقين بعمارة ببلدية حسين داي

انهار طابقان (السادس والخامس ) ظهر أمس، من عمارة مكونة من 6 طوابق تقع بـ64 شارع طرابلس بالجزائر العاصمة، حيث خلف ضحيتين إحداهما في وضع حرج كانتا تحت الأنقاض، حسبما أكده المكلف بالإعلام والاتصال بالمديرية العامة للحماية المدنية، النقيب نسيم برناوي.

وقد تمكنت مصالح الحماية المدنية من انتشال طفلة صغيرة أصيبت بجروح مختلفة. وأوضح برناوي أن عملية انتشال الطفلة، التي تبلغ من العمر سنتين، من تحت الأنقاض استغرقت أكثر من ساعة وقد خرجت مصابة بجروح مختلفة جراء سقوط الأثقال عليها وهي الآن في حالة صدمة تخضع للمتابعة بمستشفى مصطفى باشا الجامعي.

وتمت عملية الإنقاذ، حسب ذات المتحدث، تحت قيادة المدير العام للحماية المدنية، العقيد بوعلام بوغلاف، حيث تم تسخير حوالي 100عون كانوا جاهزين بين فرق عاملة واحتياطية على غرار الفرقة المختصة للبحث تحت الأنقاض، فرقة سينو-تقنية، فرقة الإنقاذ في الأماكن الوعرة التابعة لمديرية الحماية المدنية لولاية الجزائر والوحدة الوطنية للتدريب والتدخل بالدار البيضاء.كما أضاف  أن العمارة الواقعة بـ64 شارع طرابلس تخضع الآن للمراقبة من قبل فرقة من الحماية المدنية.

يذكر أن الحادثة وقعت زوال أمس على مستوى عمارة تتكون من 6 طوابق تطل على شارع طرابلس ببلدية حسين داي، حيث انهارت أجزاء من االطابقين الخامس والسادس، فيما تم إخلاء البناية من بقية السكان.يشار إلى أن أعوان الحماية المدنية نجحوا في بداية عملية الإنقاذ من انتشال ضحية أولى وهي سيدة في حالة حرجة تم نقلها على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات.

واتضح من التدخلات الأولى لمصالح الحماية المدنية  وجود شخصين تحت الردوم، حيث تم في الأول انتشال ضحية أولى وهي سيدة في حالة حرجة تم نقلها على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات.ليتمكن عناصر الحماية المدنية من انتشال طفلة ذات السنتين على قيد الحياة.

وأكد المسؤول لوكالة الأنباء الجزائرية  أنه تم إخلاء العمارة من السكان كإجراء وقائي في انتظار  استكمال العملية والتعرف على باقي المعطيات.

من جهته أوضح رئيس بلدية حسين داي، بن رعيدة عبد القادر، أن هذه العمارة كانت  مصنفة في خانة البرتقالي وهي واحدة من العمارات القديمة المطلة على شارع  طرابلس وتعود إلى الحقبة الاستعمارية ،كما كانت مسجلة للاستفادة من عملية التهيئة  المبرمجة من قبل ولاية الجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock