حول العالم

إصابة مراسلة الجزيرة بقمع الاحتلال لمقدسيين.. ودعوات للنفير

حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية من التصعيد الإسرائيلي بمدينة القدس

جددت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، قمعها لأهالي حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، واعتدت على مقدسيين كانوا يجهزون لعقد مؤتمر صحفي، ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين والصحفيين، منهم مراسلة الجزيرة نجوان سمري.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان، إن المواجهات مع قوات الاحتلال عند منطقة باب الساهرة في القدس أسفرت عن إصابة 4 فلسطينيين، بينهم 3 بالرصاص المطاطي.

جاء ذلك بعد يوم واحد من الاعتداء على الصحفيين في حي الشيخ جراح بالقدس، واعتقال مراسلة قناة الجزيرة جيفارا البديري، قبل الإفراج عنها.

الإفراج عن المقدسية منى الكرد

وفي غضون ذلك، نقلت قوات الاحتلال الناشطة المقدسية منى الكرد من مركز شرطتها بشارع صلاح الدين إلى جهة مجهولة، وقمعت المعتصمين بالمكان، ومن ثم أفرجت عنها قرب المسكوبية.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الكرد وشقيقها محمد، بعد اقتحام منزلهما في حي الشيخ جراح، ومنعت المحامين من البقاء معهما خلال التحقيق.

 

ومنذ 13 نيسان/ أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، خاصة المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، في محاولة لإخلاء 12 منزلا فلسطينيا وتسليمها لمستوطنين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock