تكنولوجيا

إثر كارثة بحيرة وادي تليلات /المناطق الصناعية بوهران تحت الرقابة

 

يسعى أعضاء اللجنة المكلفة بمراقبة تفريغ النفايات على مستوى المناطق الرطبة بوهران، من أجل وضع حد نهائي لكل التجاوزات المسجلة على مستوى مختلف المناطق المحصية والمصنفة بولاية وهران.

حسب المصالح المختصة على مستوى مديرية البيئة، تم إحصاء ما لا يقل 200 مؤسسة صناعية ملوثة خلال عمليات الرقابة، على مستوى مختلف المناطق الصناعية، بكل من السانيا، وحاسي عامر، وأرزيو، وبطيوة، غير أن المشكل مطروح بحدة، حسب نفس المصدر، على مستوى المنطقة الصناعية لبلدية السانيا، إذ تم توجيه 90 إعذارا لمسيري هذه المؤسسات الصناعية، الذين يقومون برمي مختلف والنفايات في المجاري المائية، أو في الطبيعة، كما هو الشأن بالنسبة للنفايات الصلبة.

من هذا المنطلق، يعمل أعوان وإطارات مديرية البيئة، على تكثيف الرقابة والتفتيش على مستوى المؤسسات الصناعية الملوثة، بهدف إلزامهم باحترام القانون ومختلف الإجراءات والتدابير القانونية، لحماية البيئة والالتزام بكيفيات التخلص من النفايات واستغلالها أو رسكلتها.

 في هذا السياق، ذكرت مصالح مديرية البيئة بالتدابير المتخذة في مجال احترام المؤسسات الاقتصادية، في مجال معالجة مختلف أنواع النفايات، سواء كانت صلبة أو سائلة أو حتى غازية، محذرة في هذا الصدد، تلك التي تتخلص من نفاياتها بطريقة غير شرعية.

وأوضح نفس المصدر، أنه بغض النظر عن مختلف الإجراءات التي يتم اتخاذها في شأن مسيري المؤسسات الصناعية الملوثة، فإن مصالح مديرية البيئة، تعمل جاهدة على فرض احترام بنود دفتر الشروط، لاسيما تلك المتعلقة برمي النفايات أو كيفيات معالجتها من قبل المعنيين بالأمر مباشرة، مشيرا إلى أن المؤسسات الاقتصادية الملوثة ملزمة قانونا، بضرورة إنجاز على مستواها، محارق خاصة بها، من أجل إتلاف النفايات الصلبة المضرة بالطبيعة والإنسان على حد سواء.

للتذكير، تم إنشاء اللجنة المكلفة بمتابعة ومراقبة المؤسسات الصناعية الملوثة، ونصب أعضائها خلال شهر جوان من السنة الماضية، إثر الكارثة الإيكولوجية التي سجلت ببحيرة أم غلاز، في بلدية وادي تليلات، التي عرفت نفوق الأسماك بها بشكل كبير، وهو ما جعل مديرية البيئة والوزارة الوصية تسعيان إلى إيجاد الحلول المناسبة لهذه الظاهرة في حينها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock