الاخبار المحلية

95 مليون سنتيم للتعقيم والتطهير

نصبت بلدية عين تموشنت خلية أزمة للتصدي لوباء كورونا، من أجل الوقوف على عدة نقاط، منها تعقيم المدينة الجديدة العقيد عثمان. حسب السيد قاسم عبد المولى رئيس لجنة النظافة، الصحة والمحيط بالبلدية، تم تحويل خلية يقظة إلى خلية أزمة، لقيت حضورا مكثفا للجمعيات بمعية رئيس الدائرة، بالنظر إلى أهمية الحدث. كما أن الخلية متعددة الأعضاء تتكون من أطباء عامين وأخصائيين في علم الأوبئة ومصالح الأمن، الحماية المدنية وممثل عن الشؤون الدينية، إلى جانب مندوب البلدية لحي العقيد عثمان، والجماعات الخيرية الناشطة في الميدان، وممثلين عن الصحة العمومية.

قدمت اللجنة خلال جلسة عمل عدة اقتراحات، تم من خلالها وضع خارطة عمل، بداية بتطهير الساحات العمومية وتعقيم سيارات الأجرة والحافلات الجماعية والشاحنات، وبلغة الأرقام، قام المكتب البلدي والمصالح التقنية، أول أمس، بتطهير أكثر من 400 سيارة أجرة وأكثر من 200 حافلة نقل المسافرين جماعية، وأكثر من 150 شاحنة، بحضور مصالح الأمن التي رافقت العملية منذ بدايتها إلى غاية نهاية النهار. كما تم تعيين نظام المداومة قصد مواصلة عملية التطهير، مع العلم أن البلدية استلمت دعما ماليا قدر بـ95 مليون سنتيم منذ يومين من قبل الولاية، من أجل اقتناء مواد التطهير والنظافة، إلى جانب القفازات والكمامات والألبسة الواقية لعمال النظافة، خاصة مادة (ت.ح5).

يحدث هذا في الوقت الذي أقدمت فعاليات المجتمع المدني بتنويع الحلول الميدانية للحد من تفشي الوباء، حيث يتم توزيع كمامات وقفازات بالمجان، بالتعاون مع صيدلية بوداود بحي الزيتون، أحد أكبر الأحياء الآهلة بالسكان على مستوى الولاية، وهي عملية استهدفت حاملي الأمراض المزمنة، لوقايتهم من هذا الوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock