أخبار الوطن

توزيـــع أكـثــر مـن 30 ألف سكـــن خـــلال سـبتمبــــر على المستوى الوطني

وزير السكن و العمران يصرح من برج بوعريريج

توزيـــع أكـثــر مـن 30 ألف سكـــن خـــلال سـبتمبــــر
كشف يوم أمس، عبد الوحيد تمار وزير السكن و العمران و المدينة، عن التحضير لتوزيع أزيد من 30 ألف وحدة من مختلف الصيغ السكنية، خلال شهر سبتمبر الجاري عبر ولايات الوطن، في إطار مخطط دائرته الوزارية التي تحرص على مواصلة عمليات الإسكان و توزيع مفاتيح السكنات المنجزة على مستحقيها، لتضاف لعمليات إسكان أزيد من 130 ألف عائلة عبر الوطن.
و ربط وزير السكن عملية توزيع المفاتيح وتسليم السكنات لمستحقيها، في كلمة ألقاها على هامش زيارته لولاية برج بوعريريج، بضرورة إتمام جميع الأشغال بما فيها أشغال التهيئة الخارجية و الربط بمختلف الشبكات، مضيفا «أن عملية تسليم السكن مهما كانت صيغته لا تتم إلا بعد التزويد بالماء و الكهرباء و الغاز» لتفادي عملية الإسكان تحت الضغط والاستعجال دون مراعاة استكمال كافة الأشغال، مؤكدا على توجيه تعليمات صارمة لجميع المصالح والمديريات المعنية بالسكن في هذا المجال، وحث كل الفاعلين على ضرورة الاتقان في العمل والصرامة في إتمام الأشغال و الحرص على انجاز أحياء سكنية مدمجة، يتم التركيز فيها على انجاز مرافق عمومية و تربوية و أمنية بالموازاة مع انجاز السكن، لتمكين الأطفال من التمدرس بأحيائهم الجديدة، و تمكين الموطنين من مختلف الخدمات، مؤكدا على التنسيق مع السلطات المحلية لتسجيل مرافق أخرى لضمان ظروف العيش المريح للسكان.
و جدد الوزير حرصه على مواصلة توزيع جميع البرامج السكنية المنجزة، و تسطير برنامج للتوزيع خلال الأشهر الأربعة المتبقية من العام الجاري، بما فيها حصة من 30 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ مبرمجة للتوزيع خلال شهر سبتمبر الجاري، تضاف إلى الحصة الإجمالية الموزعة منذ بداية العام، عبر جميع ولايات الوطن و المقدرة في مجملها بأزيد من 130 ألف مسكن، منها 4500 وحدة سكنية بولاية برج بوعريريج. و أكد تمار، على الاستمرار في انجاز و تسجيل المشاريع السكنية بمختلف الصيغ تجسيدا لتعليمات رئيس الجمهورية، الذي يولي عناية بالغة بقطاع السكن، بجعله من ضمن الأولويات من خلال تسخير الإمكانيات اللازمة رغم الوضعية المالية الصعبة التي تمر بها البلاد. و قال الوزير، أنه يحرص في إطار خريطة الطريق المسطرة للقطاع، على وضع عاملي الجودة والنوعية وحتى المرافق العمومية من بين أولى الاهتمامات، كي لا يقتصر المجهود على الكم فقط، بل لا بد أن يتجاوز ذلك إلى إنجاز أحياء سكنية مدمجة و مكتملة و بجودة عالية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock