أخبار الوطن

19 سبتمبر ليس موعدا نهائيا لعودة الطلبة

اقتراح الفاتح ديسمبر للدخول الجامعي الجديد..

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان أمس، أن تاريخ 19 سبتمبر الجاري الذي تم طرحه سابقا كموعد لعودة الطلبة إلى مدرجات الجامعات من أجل اختتام الموسم الجامعي 2019 /2020 ليس موعدا نهائيا وإنما مقترحا تم طرحه للدراسة على طاولة الحكومة.

وأوضح وزير التعليم العالي لدى استضافته أمس، في القناة الإذاعية الأولى، أن دائرته الوزارية قدمت اقتراحات إلى الوزير الأول بخصوص استكمال الموسم الجامعي 2019 /2021 والدخول الجامعي المقبل هي في طور الدراسة، منها اقتراح 19 سبتمبر الحالي لعودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة الذي أكد أنه لم يفصل فيه بعد.

ومن بين الاقتراحات التي تقدمت بها وزارة التعليم العالي، اقتراح تاريخ الفاتح ديسمبر القادم موعدا للدخول الجامعي المقبل، وذلك بعد الإعلان عن نتائج امتحان شهادة البكالوريا دورة سبتمبر 2020  والانتهاء من عملية التسجيل الطلبة الجدد في السنة أولى جامعي. 

من جانب آخر، كشف السيد بن زيان عن جديد السنة الجامعية المقبلة التي قال إنها ستعرف توسيع قائمة الاختيارات ورفعها من ست إلى عشر رغبات، بالإضافة إلى فتح تخصصات جديدة. وقال في هذا السياق إن كل سنة جامعية هي مرحلة أساسية.. والجديد الذي يمكن أن نقوله فيما يخص الموسم الجامعي 2020 /2021 يتعلق باختيارات الطلبة، حيث وسعنا قائمة الاختيارات من أربعة إلى ستة ثم إلى عشرة اختيارات في هذا الموسم الجامعي بما يسمح للطالب كي يكون لديه اختيارات أكثر.

وأضاف أن شبكة التعليم تعززت بثلاث مدارس عليا الأولى في خنشلة مختصة في الغابات والثانية متعلقة بالطاقات المتجددة في باتنة والثالثة متعلقة بالإعلام الآلي والرقمنة في بجاية.

وبينما كشف عن فتح 2800 منصب للدكتوراه لسنة 2021، أشار إلى تنصيب فوج يعمل مع الوظيف العمومي والمؤسسات الاقتصادية لحل إشكال توظيف حاملي شهادة الدكتوراه من خلال وضع قانون أساسي خاص بهذه الفئة.

من جهة أخرى، وفيما يتعلق بعملية التقييم، أكد وزير التعليم العالي أن العملية تتم عبر مراحل ومتواصلة إلى غاية الإعلان عن فتح نظام النمط الحضوري، مشيرا إلى أنه، ومنذ انطلاق نمط التعليم عن بُعد في 23 أوت الماضي واعتماد نظام التفويج في النمط الحضوري في إطار تطبيق البرتوكول الصحي الخاص بمواجهة وباء كورونا، تخرج 12 ألف متكون من المدارس العليا للأساتذة للأطوار التعليمية الثلاثة و8 آلاف في شهادة الماستر ومناقشة 800 أطروحة دكتوراه في 15 يوما.

لقاء تقييمي بين إطارات الوزارة والشركاء الاجتماعيين

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بيان أصدرته أمس، عن عقد لقاء تقييمي غدا بين إطاراتها والشركاء الاجتماعيين، يتم بعده تقديم تقرير مفصل لوزير القطاع حول استئناف النشاطات البيداغوجية والاجتماعية في خضم تطبيق البرتوكول الصحي ضد وباء كوفيد ـ19.

ويأتي عقد هذا الاجتماع بعد اجتماعات جهوية نظمتها الوزارة لتقييم استئناف مختلف النشاطات الجامعية خلال الفترة الممتدة من 23 أوت الماضي إلى التاسع ديسمبر الجاري، والتي عرفت اعتماد النمط التعليمي عن بُعد والنمط الحضوري عبر التفويج لبعض التخصصات التي تتطلب الحضور إلى الجامعات.

وطمأنت الوصاية في بيانها مجددا الطلبة الذين تغيبوا عن إجراء التقييمات بسبب ظروف الحجر الصحي التي فرضها انتشار وباء كورونا ببرمجة دورة خاصة لهم لإجراء هذه التقييمات. كما طمأنت الطلبة الذين لديهم ارتباطات بجامعات أجنبية، بالشروع في اتخاذ الإجراءات لتنظيم عودة مثلا الطلبة الممنوحين بتونس وأولئك المبرمجين للتكوين الإقامي في دول أوروبية للتكفل بوضعيتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock