مرأة وأسرة

يزيد بن عائشة من قسنطينة/أكدنا لرئيس السلطة المستقلة للإنتخابات عدم إنتزاع الحريات والحقوق للأشخاص إلا بمقتضى القانون

يزيد بن عائشة في تصريح خاص لموقع جادت وقناة البيبان يعطي إنطباعاته حول اللقاء الذي جمعهم أمس برئيس السلطة المستقلة للإنتخابات.

?يزيد بن عائشة : نثمن تصفية القوائم التي إستعملت المال العام والتي فيها شبهات بَيّنة وقرائن على الفساد وغيرها من الامور التي قد تشوب العملية الإنتخابية

?يزيد بنعائشة : نشجب قررات نتجت على ميولات سياسية لأشخاص معينون مناف لحق المواطنة مناف للحق في التعبير وحق الأراء الذي يكفله الدستور لا يمكن أن ينتزع بتقرير أمن…

الامين العام لحركة النهضة  الإنتخابات بالنسبة لنا هي الوسيلة الوحيدة والمثلى التي تعطي للشعب حقه رغم كل التحفظات التي بلغناها.

عُقد اليوم بولاية قسنطينة اللقاء الجهوي للشرق لمترشحي حركة النهضة للإنتخابات التشريعية حيث أشرف الأمين العام لحركة النهضة الاستاذ: بن عائشة يزيد على هذا اللقاء لتوحيد الرؤية لكيفية إنجاح هذه العملية.

وفي كلمة إفتتاحية لهذا اللقاء بعد أن عرج على ماتشهده الأراضي المحتلة بفلسطين من احداث ومايحوم حول المسجد الأقصى من مؤامرات منوها بالموقف المتفرد للجزائر في التنديد بالإنتهاكات الحاصلة هناك .

الامين العام لحركة النهضة وضح رؤية حركة النهضة للإنتخابات حيث قال : – أن حركة النهضة ترى ان الإنتخابات هي الوسيلة المثلى والوسيلة الوحيدة بالنسبة لها التي تعطي للشعب حقه وحركة النهضة رفضت المسارات الاخرى التي تفتقد إلى التقدير ومعرفة مآلات تلك المسارات التي تنعدم فيها الرؤية وتنعدم فيها الحكمة – من اراد تمثيلا عليه ان يذهب الى الصندوق وفي المقابل هذا الصندوق يجب ان تتوفر فيه الشروط التي تجعله فعلا وسيلة من الوسائل التي تفضي حقيقة الى تحقيق إرادة الشعب.

واضاف الامين العام لحركة التهضة أكدنا لرئيس السلطة المستقلة للإنتخابات عدم إنتزاع الحريات والحقوق للأشخاص إلا بمقتضى القانون

واوضح ذات المتحدث   أننا لسنا خصوما بل نحن أحزاب سياسية ومواطنون جزائريون كاملو الحقوق ولسنا مشبوهين

وطالب الامين العام لحركة النهضة  من المترشحين في حركة النهضة الصدق وان يلتزم إتجاه حركته وأن لا يخون دولته من خلال الموقع السياسي الذي هو فيه سواء بالتخابر او بالتعاون معهم باي صفة كانت.

و في تصريح خص به الموقع الإخباري “جادت نيوز” وقناة البيبان أعطي فيه إنطباعاته حول اللقاء الذي جمعهم أمس برئيس السلطة المستقلة للإنتخابات حيث  ثمن تصفية القوائم التي إستعملت المال العام والتي فيها شبهات بَيّنة وقرائن على الفساد وغيرها من الامور التي قد تشوب العملية الإنتخابية .

وفي ختام تصريحاته لجريدة جادت نيوز شجب يزيد بن عائشة  قرارات نتجت على ميولات سياسية لأشخاص معينون منافيا لحق المواطنة ومنافيا للحق في التعبير وحق الأراء الذي يكفله الدستور لا يمكن أن ينتزع بتقرير أمني أو إداري.

ي/ ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock