الاخبار المحلية

يجري مبدئيا 40 كشفا عن كورونا في الساعة /دخول مخبر جديد للتحاليل حيز الخدمة بسطيف

انطلقت، أمس، بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد عبد النور سعادنة بسطيف عملية إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كوفيد-19، بعد استلام مخبر جديد تابع لمعهد باستور مخصص لهذا الغرض.

وقال المدير العام لهذا الهيكل الصحي عبد الرحمان عطوط في تصريح لوكالة الأنباء، إن المخبر الجديد الذي تحصل على الترخيص والموافقة من طرف معهد باستور المتواجد مقره بالجزائر العاصمة، سيكون باستطاعته مبدئيا إجراء 40 كشفا في الساعة الواحدة لتشخيص حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مع إمكانية الرفع التدريجي لطاقة التشخيص اليومية عن الفيروس.

وتندرج العملية في إطار الجهود الوطنية المبذولة من أجل مكافحة تفشي هذا الوباء من خلال التسريع في تشخيص الحالات المشتبه بإصابتها بكوفيد-19 عبر الولاية وربح الكثير من الوقت وبالتالي ضمان تكفل أفضل بالمصابين وفي أقرب الآجال.

وسيشرف على هذا المخبر الجديد الذي شرع في استقبال العينات الأولى لإجراء التحاليل المخبرية، طاقم من مخبريين وبيولوجيين بما سيساهم في تخفيف الضغط على ملحقة معهد باستور بولاية قسنطينة.

يذكر أن فريق متخصص من معهد باستور كان قد حل خلال اليومين الأخيرين بولاية سطيف من أجل إجراء التجارب التقنية الضرورية على المخبر الجديد قصد الشروع في استغلاله وضمان السير الحسن لعملية كشف وتشخيص كوفيد-19 بالمنطقة.

وكان المدير العام لمعهد باستور فوزي درار، قد أعلن مؤخرا عن فتح مخبرين جديدين بكل من ولايتي سطيف وعنابة للاستجابة للطلب بهاتين الولايتين وذلك في إطار تعزيز عدد المخابر عبر ولايات الوطن خاصة منها تلك التي تشهد زيادة في نسبة الإصابة بالفيروس.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....
عيدكم مبارك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock