الاخبار المحلية

وفاة شاب في مصنع الأجر بالمسيلة والقضية تهز الرأي العام

إهتزت صبيحة اليوم قرية اللويزة بلدية المطارفة  على إثر واقعة حزينة وقعت في مصنع الأجر بالمطارفة الواقع على الطريق الوطني رقم 40 الرابط بين عاصمة الولاية واولادداج الحادثة راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 33 سنة متزوج وله اثنين من الأولاد يعيل عائلته المتكونة من 9 افراد القاطن في القرية المذكورة التي تبعد 02 كلم عن المصنع.

الفاجعة وقعت على الساعة 8 ونص صباحا داخل آلة الطحن التي تقوم بتحويل الرمل والأتربة إلى أجر  ليدخل أعوان الحماية بعدها بعد تلقيهم الخبر من قبل مسؤول العمال هناك والمباشرة في عملية تقطيع الحديد لاستخراج الجثة التي لم تعد لها أثر

و حسب شهود العيان قبل تنقل جريدة جادت الالكترونية هناك بحوالي نصف ساعة لمكان الحادثة أن الحادثة راح ضحيتها شاب في عمر الزهور وأن الحادثة جاءت فجأة لم ينتبه لها العمال رغم شساعة المصنع إلا بعد أن التئمته الآلة بسرعة ولم يبقى له أي أثر بعدها .

وأوضح صاحب المصنع أن الشاب حوصر وهو في عملية صيانة وتنظيف داخل الآلة التي تقوم بتحضير التراب لصنع مادة الاجر ويضيف أن العامل قد بدأ العمل منذ فتح المصنع حوالي 13سنة ومنذ غاية فتح المصنع لم تحدث أي حادثة مثل هذه الأخيرة. وان الحادث هو الأول من نوعه على مستوى المصنع الذي يوظف أزيد من 90عامل

حيث تدخلت مصالح الحماية المدنية لتنقل الجثة بعدها مباشرة بعد إخراجها من قبل الشرطة العلمية ومصالح الدرك وتقطيع الآلة لكي يسهل إخراجه

حيث فتحت الشرطة العلمية و مصالح الدرك والشرطة تحقيق معمق حول ملابسات الحادثة وتحقيق مع العمال وصاحب المصنع وتحويل الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى العاصمة  مستشفى الزهراوي ولازلت القضية محل تحقيق من طرف الجهات الأمنية المختصة وما ستسفر عنه الشرطة العلمية رحمه الله واسكنه فسيح جناته تارك وراءه خصال حميدة يشهد لها الصديق القريب والبعيد..

المسيلة: مبروك بوداود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock