أخبار الوطن

وضع حيز التنفيذ بروتوكول علاج جديد لـ”كوفيد 19″

وزير الصحة يؤكد بأن أساسه دواء محلي

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، مساء أمس، أنه تقرر وضع حيز التنفيذ بروتوكول علاج جديد أساسه دواء جديد منتج محليا، يتم وصفه لحالات الإصابة المؤكدة.

وحسبما أفاد به أمس بيان لوزارة الاتصال اعتمدت الجزائر البرتوكول علاجي الذي اعتمدته الجزائر وهو (كلوروكين )، وهو جزء مضاد لمعالجة  الملاريا وأمراض الروماتيزم ومعالجة أمراض الذئبة، واوضح البيان ان الأبحاث بدأت في شهر فيفري بالصين وتوسعت الى أروبا، حيث سمحت هذه التجارب بإعطاء نتائج واعدة في معالجة وباء كورونا فيروس ب«رفع القدرات المناعية للمريض.

وأشارت الوزارة الى ان هذا الدواء ينتج محليا وبكميات كافية لمعالجة المصابين ، حسب البروتوكول المتوصل اليه من طرف الخبراء .وقال السيد بن بوزيد في لقاء إعلامي أنه استنادا لتجارب بعض الدول قررت اللجنة العلمية وضع حيز التنفيذ بروتوكول علاج جديد أساسه دواء جديد منتج محليا ومستورد أيضا، يتم وصفه لحالات الإصابة المؤكدة وهو متوفر حاليا بالكميات الكافية، كاشفا بالمناسبة عن عملية تجديد مستمرة لمخزون الصيدلية المركزية للمستشفيات ومعهد باستور الجزائر بالتنسيق مع القطاعات الأخرى وطبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية والوزير الأول، بفضل التسهيلات، التي اعتمدتها الحكومة لعملية استيراد هذه المواد.

كما أوضح الوزير في هذا السياق أنه تم تنصيب خلية لدى الوزير الأول تتكفل بهذه العملية، معلنا عن الانتهاء من كل الإجراءات التحضيرية لفتح 3 ملحقات لمعهد باستور لتشخيص فيروس كوفيد 19″.

وأكد السيد بن بوزيد أن ملحقة وهران دخلت أمس حيز الخدمة، في حين أن ملحقة قسنطينة ستكون حيز الخدمة غدا الأربعاء وملحقة ورقلة ستنطلق في الخدمة خلال الأسبوع القادم.

في هذا الخصوص، طمأن الوزير المواطنين، بالقول أن الدولة مجندة كليا من خلال مؤسساتها للتصدي لهذا الوباء العالمي، مؤكدا قدرتها على وضع حد لتفشي الوباء إذا تم احترام قواعد النظافة.

ولم يفوت ذات المسؤول الفرصة للتعبير عن شكره لكل رجال الأعمال ومسؤولي المؤسسات في القطاع العام والخاص على عملهم التضامني الذي نشهده يوميا من خلال، العمليات التبرعية للمستشفيات ومراكز الحجر الصحي، معبرا عن شكره للجمعيات وممثلي المجتمع المدني على عملهم التحسيسي، ولأعوان ومصالح النظافة وجمعيات البيئة على حملات النظافة التي يقومون بها لوقف انتشار الوباء.

كما قدم الوزير التحية، باسم رئيس الجمهورية والحكومة، لكل مهنيي الصحة بمختلف أصنافهم على كل التضحيات التي يقدمونها من أجل سلامة، المواطنين والحد من انتشار هذا الوباء. وأكد مرة أخرى، أن الجزائر تمتلك وسائل الوقاية بكمية كافية، لحماية مهني الصحة، مشيرا إلى أنه بصدد متابعة الاحتياجات الحقيقية لكل مؤسسة وتلبيتها يوم بيوم لتفادي الاستعمال غير العقلاني لهذه الوسائل التي كثر عليها الطلب والتي قد تتحول إلى وسيلة للمضاربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock