أخبار العالم

وصول حركات مسلحة للاحتفال بالخرطوم.. مغردون: السلام سمح

لم تشمل هذه الاتفاقية والاحتفالات جميع الحركات السودانية المسلحة

تشهد العاصمة السودانية الخرطوم الأحد، احتفالات رسمية باتفاقية السلام بين الحركات المسلحة والسلطات الانتقالية، تزامنا مع وصول قادة الحركات الموقعة على اتفاق جوبا للسلام والوسطاء والضيوف.

ولم تشمل هذه الاتفاقية والاحتفالات جميع الحركات المسلحة، وأبرزها حركة “جيش تحرير السودان”، برئاسة عبد الواحد محمد نور، الذي يجهز نفسه لإعلان مبادرة للسلام الشامل مع الحكومة السودانية من أوغندا، بحسب بيان للحركة.

واستقبل نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو، بمقر إقامته بالخرطوم، وفد دولة جنوب السودان، برئاسة نائب الرئيس حسين عبد الباقي، ورئيس فريق الوساطة توت قلواك، وعدد من الوزراء والمسؤولين.

ووصل إلى الخرطوم وفد الجبهة الثورية، برئاسة نائب رئيس الحركة الشعبية-شمال، ياسر عرمان‎، إلى جانب وصول مرتقب لرئيس الجبهة الهادي إدريس ورئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، ورئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، ورئيس الحركة الشعبية (شمالا) مالك عقار‎.

بدوره، رحب رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، بوفود السلام العائدين إلى السودان، قائلا في تغريدة بموقع “تويتر”: “مرحبا أبناء الوطن شركاء وصناع السلام، فالشجعان هم من يصنعونه (..)، السلام هو الانتصار الدائم”، بحسب تعبيره.

وفي هذا الإطار، لفتت وكالة الأنباء السودانية “سونا” إلى أن “ساحة الحرية بالخرطوم، التي تستضيف الاحتفالات، سيتم تعقيمها جيدا وتوزيع الكمامات على جميع الحاضرين”.

والاثنين الماضي، أعلن مجلس الوزراء السوداني، عن عطلة رسمية الأحد، بمناسبة الاحتفالات باتفاق السلام الموقع في 3 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي بجوبا.

وفي سياق متصل، شارك ناشطون سودانيون بالتغريد تحت وسم “#السلام_سمح”، وترصد “عربي21” أبرز هذه التعليقات عبر موقع “تويتر”..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock