أخبار الوطن

وزارة الدفاع : كشف وتدمير 12مخبأ للإرهابيين بتيبازة و ولد عباس ينصب لجنة صياغة حصيلة إنجازات رئيس الجمهورية

في إطار مكافحة الإرهاب وإثر عملية بحث وتمشيط بتيبازة/ن.ع.1، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 27 مارس 2018، إثني عشرة (12) مخبأ للإرهابيين ومعدات تستعمل في صناعة المتفجرات وأغراض أخرى، في حين أوقف عناصر الدرك الوطني بسكيكدة/ن.ع.5، عنصر دعم للجماعات الإرهابية.

من جهة أخرى وفي إطار محاربة الجريمة المنظمة، أوقف عناصر الدرك الوطني أربعة (04) مجرمين وضبطوا أربعة (04) أسلحة نارية وكمية من الذخيرة بكل من تلمسان/ن.ع.2 والأغواط/ن.ع.4 وباتنة/ن.ع.5، فيما تم توقيف (37) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان وأدرار.

ولد عباس ينصب لجنة صياغة حصيلة إنجازات رئيس الجمهورية

أشرف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني, جمال ولد عباس اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة على تنصيب لجنة الصياغة لحصيلة إنجازات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و هي الوثيقة التي سيقوم الحزب بتقديمها كبرنامج له ولمرشحه سنة 2019 التي ستشهد تنظيم الانتخابات الرئاسية.

وأوضح ولد عباس أن الوثيقة التي ستعكف على إعدادها لجنة الصياغة, ستقدم بعد الانتهاء منها إلى رئيس الجمهورية ثم اللجنة المركزية للحزب التي “ستنعقد الشهر المقبل”, كما “سيتم تقديمها للشعب في 2019” , في تلميح منه إلى الانتخابات الرئاسية المقبلة, ليضيف بأن إعداد هذه الحصيلة “لم يكن سهلا غير أنه كان ضروريا قبل حلول السنة القادمة”.

وفي تدخل غلبت عليه الإشارات الضمنية والإجابات غير المباشرة على أسئلة الصحفيين, قال ولد عباس بأن مضمون الحصيلة سيشكل “القاعدة والأساس لبرنامج الحزب لعشرية (2020-2030)”, غير أنه تفادى, رغم إلحاح الإعلاميين, الإفصاح عن مرشح الحزب للرئاسيات المقبلة, مكتفيا بالقول أن “مرشح حزب جبهة التحرير الوطني سيكون منه” وبأن هذا الأخير “سيكون عليه التقيد ببرنامج الحزب”.

وبخصوص الحصيلة الرئاسية التي كان قد شرع في جمع المعطيات الخاصة بها منذ شهرين عبر كافة أنحاء الوطن, والتي تم تناولها بالتفصيل عبر “ما يزيد عن 3000 صفحة”, أوضح الأمين العام للحزب أنها “ليست مجرد عمل حسابي اقتصر على الأرقام, كونها تضمنت أيضا الكثير من الحقائق و الإنجازات غير المادية”, على غرار التدابير المكرسة لحقوق الإنسان والحريات العامة والفردية التي جاءت تجسيدا لما انطوت عليه التعديلات الدستورية التي أقرها الرئيس بوتفليقة منذ توليه سدة الحكم.

وخلال سرده لأهم إنجازات رئيس الجمهورية على مدار عشرين سنة, تطرق المتحدث إلى أهم ما ميز فترة حكمه, انطلاقا من التزامه بإخماد نار الفتنة وحمله لـ”إرث ثقيل من غياب الأمن و الاستقرار”, و مرورا بمسحه للمديونية الخارجية و تقليصه لنسبة البطالة, فضلا عن المشاريع الاقتصادية الكبرى التي تم تحقيقها, وفي كل ذلك -يقول ولد عباس- “إجابة لكل من يتساءل عن مصير 1000 مليار دولار, أين ذهبت وفي ماذا تم صرفها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock