فن

هواية الصيد عادة راسخة في يوميات السكيكديون خاصة في رمضان

هواية الصيد بالصنارة حكاية،أصبحت راسخة في يوميات الشباب السكيكدي فهي هواية بإمتياز تمارس طيلة أيام السنة إلا أنها لها ميزة خاصة برمضان وذلك لملء أوقات الفراغ في إنتظار آدان المغرب فعلى طول الواجهة البحرية خاصة كورنيش سطورة بمدينة سكيكدة وشاطئ العربي بن مهيدي( جاندارك ) تجد الشباب والشيوخ مصطفين في شكل طوابير حاملين صنارتهم وهم يرمون بخويطهم في إنتظار ما يصطادونه وذلك ليس فقط لشغل الوقت وإنتظار موعد الإفطار وإنما لما يجدونه من راحة وإسترخاء والتمتع بنسيم البحر خصوصا أيام الحر

وتجد هؤلاء المووسين بالصيد في أغلب الأحيان بعد صلاة العصر يتوافدون أفواجا على الشواطئ الصخرية أو الرملية حسب رغبة كل واحد منهم .

جابر رخوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock