أخبار الوطن

هل العصابة مذمومة وتعليماتها محمودة؟

السيد الرئيس المحترم عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية

السيد الرئيس المحترم رئيس الجمهورية

هل العصابة مذمومة وتعليماتها محمودة؟

السيد رئيس الجمهورية المحترم عبد المجيد تبون:” وحتى تتم الحسنيين” إن من وصفتموهم بالعصابة  واولجتموهم  في غياب سجن الحراش ومن هنا نقول أيعقل ان تكون العصابة في السجن  وآثار جرائمها يتجرعها من هم خارج أسوار السجن  ويستفيد منها  أذناب العصابة الحرة الطليقة  والتي أعدت تعليمات وأوامر تسير في فلكها وخدمة لمصالحها هذه الأخيرة  التي تنخر أسس الدولة  ومقوماتها إذ أصبح المنطق مقلوب ومعكوس كون أن المتعارف عليه هو تطبيق القانون  بما نص عليه في مواده في حين  وفي ظل حكم العصابة أصبح منطق التعليمات و الأوامر تسمو على القانون هذا يتنافى و روح الدستور وروح القانون

واستنادا لمبدإ هام هو مبدأ سمو القانون وقاعدة تدرج القوانيين فكم من حق ضاع بسبب جرة قلم في تعليمة  جمدت القانون  وأهدرت حقوق مكتسبة  وألغت مراكز قانونية محمية فأي منطق هذا؟

وتنويرا بما يراد به أعلاه نوليكم  بأمثلة عديدة  سمت  على القانون نذكر منها الذي يضبط العمل الاشهاري للمؤسسات و الشركات من تأسيسها  الى تعديل قوانينها  فكيف ان تلغى كل هذه المبادئ الهامة التي تحكم هذا النشاط بمجرد تعليمة؟

ونحن نرى التدخل لرد الاعتبار لتحكيم القانون وتفعيل المؤسسات القضائية  لما لها من صلاحية  بسط الرقابة على مثل هذه التصرفات ,وإعادة النظر في هذه التعليمات التعسفية وهذا كله  لإعادة الحقوق المكتسبة و المراكز القانونية بالاحتكام الى القانون  وليس الى التعليمات  وهذا في ظل تشكيلكم للحكومة الرشيدة التي يعلق الضعفاء و المظلومين آمالهم عليها

دمتم في خدمة الوطن و المواطن  وفقكم الله وسدد خطاكم .

بلقاسم جبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock