أخبار العالم

هذا ما جاء في شهادة وفاة الرئيس مرسي!

صرح عبد الله، نجل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، مساء الأحد، عبر الهاتف مع برنامج “مصر النهاردة” المُذاع على شاشة قناة مكملين ، أن “النائب العام المصري ذكر في بيانه أن والده توفي الساعة الـ4 عصرا، بينما شهادة الوفاة التي صدرت له، تفيد بأنه توفي داخل محبسه بسجن طرة في الساعة 11 مساء، وأن سبب الوفاة هو توقف القلب بزعم أنها وفاة طبيعية، وهو ما يعتبر تزويرا”.
مؤكدا أن “النظام تعمد محاولة قتل الرئيس طبيا، حتى تظهر أن الوفاة طبيعية، وربما دسّوا له سمّا في الطعام أو وضعوا له شيئا في الدواء”.
واشار إلي” إن سلطة الانقلاب منعت تشييع جنازة والده في مصر “حتى لا ترى شعبيته الحقيقية، وحتى لا يروا الفرق بين المُنتخَب والمنقلِب”.

وأكمل نجل الرئيس الراحل: “أنا جاهز أن يفعلوا معي أي شيء حسبة لله، وبرا بأبي وثباتا على موقفه وعلى الحق، ودفاعا عن هذا البلد وعن ثورة يناير، ولن يروا منا إلا كل البأس؛ فهذا ما رباني عليه أبي الذي كان ثابتا كالجبال، وقال لنا في أثناء فترة محبسه: أنا على ما أنا عليه حتى ألقى الله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock