الاخبار المحلية

نبذة تاريخية عن حياة المجاهد المرحوم : حناشي احمد المدعو زيدان برج بوعريريج

انطلاق التدريس بهاته الابتدائية مع بداية الدخول المدرسي الجديد 2019\2020

المدرسة الابتدائية المجاهد حناشي أحمد #زيدانرحمه الله

الأشغال متواصلة بالمدرسة الابتدائية الجديدة ببرج الغديرلتسليمها في الآجال القانونية.

هل التسمية رسمية بقرار أو مجرد اقتراح

انطلاق التدريس بهاته الابتدائية مع بداية الدخول المدرسي الجديد 2019\2020

نبذة تاريخية عن حياة المجاهد المرحوم : حناشي احمد المدعو زيدان
من مواليد 14 فيفري 1935 ببرج الغدير ابن الشهيد سليمان حناشيوالام : بولعواد رقية
زاول دراسته في كتاتيب المنطقة وبالضبط الشيخ طرش بن عزوز تحصل على شهادة الاتبتدائي وتوقف عن دراسة لقساوة المعيشة في ضل الاستعمار تنقل الى فرنسا في سنة 1954 للعمل .
فور اندلاع الثورة كان من اول الملتحقين بجبهة التحرير الوطني المنظمة المدنية فكان من ضمن المؤسسين للخلايا السرية لجبهة التحرير الوطني وذلك بمنطقة لالزاس قرب الحدود الفرنسية الفرنسية بمدينة مونبليار حيث كان قائد ومسؤول مباشر
( قائد قطاع يشرف على 600 مناضل ).
واصل نشاطه النضالي من خلال جمع الاشتراكات والاسلحة الى غاية سنة 1958 قام بتصفية احد الخونة حيث اكتشفت السلطات الفرنسية الامر اضطر على اثرها مغادرة التراب الفرنسي وذلك بعد صدور حكم بالاعدام وذلك بتهمة المساس بالامن الخرجي للدولة الفرنسية وجمع الاموال والاسلحة ، فتوجه الى المجاهدين بالخلايا السرية في مدينة جنيف السويسرية فاكمل نشاطه النضالي هناك الى ان قررت القيادة في البداية كان من المفروض نقله القاعدة الشرقية بتونس لكن بعد مكوثه شهر بمدينة جنيف قررت القيادة ارجاعه الى فرنسا بوثائق مزورة تحت اسم ” زيدان حسن ” عاد الى نشاطه النضالي هناك الى غاية 1959 القي عليه القبض تحت تهمة لكن ليس باسم حناشي احمد بل باسم المزور زيدان حسن وحوكم بمجكمة ديجون وكان يشرف على الدفاع عليه محامي جبهة التحرير الوطني الاستاذ : بن عبد الله وادخل الى سجن الشهير تول .
وفي السجن كان له نشاط نضالي سياسي من بينها الاضراب عن طعام 10 ايام سنة 1961 .
اطلق صراحه يوم 03 افريل 1962 بعد مفاوضات افيان والتوصل على وقف اطلاق النار ليعود مباشرة الى ارض الوطن
ابا الاستقلال واصل مشواره النضالي في معركة البناء والتشييد وفي الميدان الفلاحي ثم انتخب سنة 1974 نائب بالمجلس الشعبي البلدي برج الغدير .
وفي سنة 1992 انتخب امينا بلديا لقسمة المجاهدين ببرج الغدير حيث شغل هدا المنصب الى غاية وفاته يوم 26 جانفي 2002

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock