أخبار الوطن

ميلاد أول نقابة وطنية مستقلة لمستشاري التربية

ركيزة أساسية في قطاع يضم 7500 مستشار

تم، أمس، بالبليدة، الإعلان عن تأسيس أول نقابة وطنية مستقلة لمستشاري التربية وذلك بهدف حماية المصالح المادية والمعنوية لهذه الفئة مع انتخاب كريم مرحوم كرئيس لها.
أوضح مرحوم (المنحدر من ولاية وهران) المنتخب من قبل ممثلي مستشاري التربية للطورين المتوسط والثانوي عن حوالي 30 ولاية حضروا الجمعية التأسيسية للنقابة الوطنية لمستشاري التربية أن النقابة ستعمل «على الدفاع عن المصالح المادية والمهنية والاجتماعية لكل فئات مستشاري التربية بكل الوسائل التي يخولها القانون ووفقا للقانون».
وذكر من جهته، عبد الرزاق بحري عضو مؤسس، أن التفكير في تأسيس لهذه النقابة جاء «لإنصاف فئة المستشارين واسترجاع حقوقهم المهضومة لاسيما ما تعلق منها بالترقية والتصنيف وطبيعة المهام الموكلة اليهم».
وقال إن هناك «إجحافا» في حق مستشاري التربية في المهام الموكلة إليهم والتي تخص جوانب إدارية ومالية وبيداغوجية وتربوية «لم يرافقها التصنيف المطلوب».
ستعمل النقابة- كما قال- على «أحقية المستشار» مقارنة بالأستاذ بالتربية إلى منصب مدير المؤسسة في الطور المتوسط مع» إرجاع حقه الشرعي في السكن الوظيفي أو تعويضه بمنحة»بدل الإيجار».
وسيمكن أمر استرجاع هذه الحقوق من النهوض بالمنظومة التربوية بالجزائر من خلال ترقية أداء عمل المستشار الذي يعد «ركيزة أساسية» في القطاع الذي يضم ما لا يقل عن 7500 مستشار على المستوى الوطني، يضيف بحري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock