الاخبار المحلية

“ملبنة ذراع بن خدة بتيزي وزو تستأنف نشاطها”

بعد أيام من غلقها

استأنفت ملبنة ذراع بن خدة  لإنتاج مادة الحليب بولاية تيزي وزو حوالي 5 كلم عن مقر الولاية عملها بصورة طبيعية أمس بعد أن تم تشميعا الأسبوع الماضي بسبب العثور على جراثيم وببكتيريا في وحدة الإنتاج التابعة للمؤسسة الشيء الذي أدى إلى توقف نشاطها نهائيا قبل تسوية الوضعية والعودة إلى العمل بصفة رسمية.

وقام مسؤولي الإنتاج على مستوى المؤسسة المنتجة بأخذ عينات من مادة الحليب وعرضها على مستوى المخبار الوطنية من اجل تحديد نوعية الجراثيم المتواجدة وإزالتها نهائيا لان ذلك يشكل خطرا على صحة المواطنين الذين يستهلكون هذه المادة الحيوية، وهذا ولقد استأنف عمال الملبنة رسميا العمل أمس بصفة طبيعية مثلما كان سابقا الشيء الذي أراح موطني المنطقة، خصوصا بعد معاناتهم من في الفترة الأخيرة، حيث أصبح العثور على أكياس الحليب يشكل صعوبة بالغة رغم توفر الولاية على 4 ملبنات تنتج أكثر من 900 ألف لتر يوميا إلا أن تهافت المواطنين على هذه المادة يصعب من مأمورية العثور عليها.

مراسل الوكالة مهاني سليمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock