أخبار الرياضة

مفاجـآت سيحملها الـدور ربــــع النهائـــي من “كان

الهادي خليلي

حمل الدور الثمن النهائي عدة مفاجآت من العيار الثقيل أين خرج المنتخب المصري على يدّ جنوب أفريقا وكذا المنتخب المغربي ضد البينين، وأيضا وصول منتخب مدغشقر إلى الدور الربع النهائي رفقة تونس. ومن أجل الوقوف أكثر كان لنا هذا الحوار الخفيف مع اللاعب الدولي السابق الهادي خليلي.

– في البداية «الخضر» سيلتقون مع كوت ديفوار. كلمة حول ذلك.
– هو نهائي بامتياز قبل الأوان بالنظر للمردود الذي يقدّمه كلا الفريقين، وهذا ما سيجعلنا نتمتع بكرة جميلة ونظيفة في هذا الدور.

– ما هي النقاط التي استخلصتها من مباراة مالي وكوت ديفوار؟
– حقيقة تمنيت تأهل مالي لما له من قوة وسرعة في اللعب، لكن الحظ كان مع الفيلة وهذا لا يعني أنه فريق يستهان به، بالعكس لعبنا معه مباريات وكانت كلها رائعة، وما نلمسه من الكرة الإيفوارية هو الدقة والفنيات الفردية.

– ماذا عن تأهل تونس أمام غانا؟
– أنا سعيد برؤية فريق عربي آخر مع الجزائر في الربع النهائي وأتمنى أن يذهب بعيدا في المنافسة ولم لا رؤية نهائي عربي خالص في القاهرة.

– كيف كان خروج الفراعنة من المنافسة؟
– حقيقة مفاجأة مدوية، لدى الرياضيين، وهذا ما سيسمح لبعض المنتخبات من محاولة الوصول إلى النهائي نظرا لقوة المنتخب المصري الذي لم يسعفه الحظ بعدما كان مرشحا للوصول إلى النهائي وحتى الفوز باللقب.. أما الجزائر فلها فرصة العمر في التتويج، نظرا لما قدمته من مردود جيد مقارنة بالفرق الأخرى، وكذا نضج المدرب بلماضي الذي عرف كيف يصنع توليفة قوية.

– كلمة أخيرة.
– أظن أن الفرق المتأهلة إلى الدور ربع النهائي تطمح للوصول إلى المربع الذهبي، ما سيجعلنا نشاهد مباريات قوية، وأتمنى لـ»الخضر» التتويج بهذا اللقب القاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock