أخبار الوطن

مسلسل إقصاء الجرائد الإلكترونية مستمر في الجزائر

اين انت سيادة الوزير

 بالرغم من الإعتراف الرسمي للمواقع و الجرائد الناشطة إلكترونيا و تأكيد  الرئيس تبون أن ھذه الوسائل الإعلامية ستعامل كما تعامل الصحافة الوطنیة المكتوبة في تغطیة النشاطات الوطنیة والرسمیة، و  أن الصحف الإلكترونية ستستفيد من الإشهار العمومي في حدود ما يسمح به القانون وأخلاقيات المهنة  زيادة عن تثمين عملها في مواجهة فيروس كورونا بالتحسيس و التطمين ونقل كل المستجدات على مدار الساعة ، ومع ذلك يتواصل مسلسل الإقصاء الذي يطال الشاغلين بالمواقع الإخبارية من  الصحفيين الذين تم منعهم من تغطية خرجة الوزير الأول ، عبد العزيز جراد،  إلى ولاية البليدة في إطار متابعة الوضع الصحي وحالة المرضى بمستشفيات الولاية و نشاطات مختلفة أخرى ، حيث كان يجدر من القسم المكلف بالإعلام و الإتصال بالوزارة الأولى تنفيذ تعليمات الرئيس بحذافرها   إستدعاء الصحفيين الناشطيين بالمواقع و المسجلين في القائمة التي تحوزها وزارة الإتصال لتغطية النشاط لا الإقصاء قي كل مرة ، خصوصا و أن هذه المواقع الناشطة لها دور كبير  لعبته  في نقل الصورة الحقيقية لما يحدث بالجزائر وكل مستجدات الوباء القاتل على مدار الساعة

ويوحي قرار الرئيس تبون بتنظيم القطاع الإلكتروني بوجود إرادة سياسية لتحسينه وتطويره، وإدراك أن مستقبل الإعلام يكمن في الصحافة الرقمية، إلا تبقى هذه الوسائط تنتظر تعليمة أخرى من الرئيس، تبون ، لفتح الباب أمامها كباقي المؤسسات الإعلامية

اصحاب الجرائد الالكترونية يطالبون بتدخل الوزير الاول

اليك سيدي الوزير المحترم طلب اصحاب الجرائد الالكترونية بعد ان امرت بتسوية اوضاع المواقع الالكترونية التي تمثلت في الورشة التي حضرها اصحاب المواقع تحت اشراف وزير الاتصال وذلك بعد اوامر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لكن في المقابل الولاة يتجاهلون هذه التعليمات رغم ان ممارسة الجرائد الالكترونية وفق قانون الاعلام لسنة 2012

 ان المواقع الاخبارية مسجلة لدى وزارة الاتصال تعتبر معتمدة في نظر هذا القانون لكن خلية الاعلام للولاية على المستوى الوطني  يطلبون من المراسلين  احضار اعتماد هذه الجرائد وحضرتكم لم تقدم هذه الاخيرة وبالتالي وبكل احترام نطلب منكم حلا بهذا الشأن لأنكم أصحاب القرارات  .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock